hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1216381

119

16

1

10678

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1216381

119

16

1

10678

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

غسان عطالله: جعجع يؤمن الغطاء لميقاتي لعدم تشكيل حكومة

الثلاثاء ١٦ آب ٢٠٢٢ - 11:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد عضو تكتل لبنان القوي النائب غسان عطالله بأنه ليس مستغرباً من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن يذكر الناس بخطاباته العدائية ويخلق ذاكرة أليمة للمجتمع اللبناني، فنحن لم نسمع يوماً أي موقف لجعجع عن مسألة النازحين، أو حتى ضد العدوان الاسرائيلي، كما عن ملف ترسيم الحدود البحرية والثروة النفطية، وهذا لأنه يعتبر أن اسرائيل حليفته، لافتاً الى أن جعجع يجر المجتمع اللبناني الى الصراع من خلال أحقاده، ويأخذ البلد الى صدامات من دون أي رؤية مستقبلية لإنقاذ ما تبقى من لبنان.

عطالله وفي حديث لصوت المدى، شدد على أهمية أن يحظى رئيس الجمهورية بأكبر كتلة نيابية وأكبر تمثيل شعبي، فلا يمكننا الإتيان برئيس معادي لإحدى الطوائف، أو يحظى بشعبية بأقل من 30% من الطائفة المسيحية، منوهاً بمواقف رئيس حزب التقدمي الاشتراكي وليد جبلاط قائلاً: “كان واضحاً للبنانيين كيف تعاطى جنبلاط مع الملفات اللبنانية أخيراً، وكان واضحاً كيف تعاطى مع جعجع، وبالفعل لم يعد للقوات اللبنانية أي حليف على الأراضي اللبنانية، فلقاء كليمنصو مع حزب الله هو دلالة على الانفتاح على كافة الأطراف بهدف إيجاد حلول”.

وعن تشكيل حكومة جديدة، اعتبر عطالله أن هذا الموضوع لا يعني بتاتاً لجعجع، والدليل على ذلك بأنه لم يتطرق الى هذا الاستحقاق في خطابه، وهو يؤمن الغطاء للرئيس المكلف نجيب ميقاتي لعدم تشكيل الحكومة، الذي بدوره يتهرب من التشكيل حاملا ورقة التكليف وورقة التصريف معاً.

وفي ملف إعادة النازحين السوريين الى بلادهم، أكد عطالله أن هناك إجماع دولي على ابقاء النازحين في لبنان ضد الإرادة اللبنانية، علماً أنهم قنبلة موقوتة على الأراضي اللبنانية، في المقابل نحن لا نرى موقف موحد في مسألة إعادتهم الى بلادهم، وهذا القرار يجب أن تتخذه الحكومة مجتمعة وتتحد خلف موقف موحد بالاتعاون مع الدولة السورية، ولا تقع المسؤولية على وزير منفرد، فمصلحة لبنان تقتضي بإعادة أكبر عدد من النازحين الى سوريا، مشيراً الى أن المساعدات التي تأتي الى النازحين تنقسم الى قسمين، الأول يوزع على النازحين، والثاني يذهب الى الجمعيات التي تستفيد من وجود هؤلاء النازحين في لبنان.

  • شارك الخبر