hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1215148

154

14

1

10652

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1215148

154

14

1

10652

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

عطالله: لا خلافات في العلاقة بين "حزب لله" و"الوطني الحر"

الثلاثاء ١٦ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 15:47

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لفت الوزير السابق ​غسان عطالله، حول وجود خلافات بين "​حزب الله​" و"​التيار الوطني الحر​" في الملف الحكومي، إلى أنه "أبدا، لا يوجد توتر في العلاقات، وحزب الله لديه معطيات مختلفة، ولكن في العلاقات لم تسبب الخلافات، ولا تفسد في الود قضائي، نحن لدينا في القضاء رأي وهم لديهم رأي"، معبرًا أن "الثنائي الشيعي ليس له مصلحة من تطيير الحكومة، والتيار الوطني الحرّ، لن يقوم بمقايضة مع أي أحد في ما يتعلّق بالقاضي طارق البيطار، كما أن التيار خارج المعادلة في ما يتعلق بالطيونة، ووزير الإعلام جورج قرداحي، المسمّى من قبل تيار المردة".

وذكر، في حديث تلفزيوني، أن "إستقالة الوزير جورج قرداحي، يمكنها حلّ الأزمة مع ​دول الخليج​ العربي، ولا أعتقد أن قرداحي يسعى لأن يكون معرقلًا للحكومة، ويوجد مساعي فرنسية خلال الـ24 ساعة لإيجاد نوع من الحل للأزمة الخليجية، وسيكون ذلك عبر الإستقالة".

وأكد أن "رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، لم يسمّي حزب الله، ومنشوره يشمل الجميع"، متسائلًا أنه "أليس هناك أشخاص لم يذهبوا إلى القضاء وهم يخبئون الفيول؟"، كاشفًا، حول ما حصل من خلاف داخل حلسة ​مجلس الوزراء​، أنه "حصل اتصال من حزب الله للرئيس عون، وكان هناك عدم موافقة على ما حصل".

وأشار إلى أن "رئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​، يقوم بجولات مكوكية لتنشيط جلسات مجلس الوزراء، لأن البلد لا يستطيع أن يكمل دون حكومة، ويوجد الكثير من الملفات التي تحتاج إلى ​مجلس وزراء​ فعال، وسيكون هناك بوادر إيجابية، لإعادة إنعقاد الحكومة".

وحول زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون إلى قطر، اعتبر أنه "أن الزيارة في خصوص كأس العالم 2022، وإن قمنا بحل بعض الأمور في الأزمة مع دول الخليج، سيخدم ذلك زيارة عون إلى قطر، وعودة العلاقات مع دول الخليج"، معلنًا "أننا سنتوجّه غدًا صباحًا للطعن في قانون الإنتخابات، وسيكون لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، كلمة يلقيها اليوم بعد إجتماع التيار الوطني الحرّ ليشرح فيها مسألة الطعن".

  • شارك الخبر