hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

264647

4332

855

64

157202

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

264647

4332

855

64

157202

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

عطالله: فاخجلوا جميعكم!

الإثنين ٢١ كانون الأول ٢٠٢٠ - 15:46

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

ردّاً على عدد من المواقف التي طاولت حقوق الناس في ملف المهجرين، أكد الوزير غسان عطالله في بيان التالي: كالعادة نسمع كلاماً كثيراً يوجّه من خلاله لنا بعضاً من الملاحظات أو نوعاً من اللوم لفتح ملف الفساد في وزارة المهجرين وكأننا أثرنا ما اكتشفناه في هذه المغارة بهدف الكيدية السياسية.

إننا اذ يهمّنا أن نؤكد أن ما من كيديّة نهائياً في الذهاب بالمعطيات المتوافرة الى القضاء نشدد على أن الهدف هو تأمين الأموال الطائلة الناقصة للمهجرين الذين فقدوا بيوتهم ومنازلهم وأراضيهم والأهم فقدوا أحباءهم لإقفال جرح التهجير نهائيّاً. ومن الضروري الاشارة الى أنه خلال فترة تولينا مسؤولية وزارة المهجرين تبيّن لنا وجود مكامن فساد كثيرة أكان في قرارات عدد من الوزراء الذين تعاقبوا على الوزارة أو من خلال قرارات إدارية مجحفة يتحمّل مسؤوليتها عدد من الموظفين أو عبر تلاعبات كبيرة بالمبالغ والأموال ما أدى الى ظلم كبير لأصحاب الملفات المحقّة وهم من جميع الطوائف اللبنانية ومن كل أطياف المجتمع اللبناني ومن كل المناطق اللبنانية لذلك ما هو مؤكد أننا لم نقصد بيوم من الأيام الدفاع عن طائفة محددة ولا أن نذمّ بأخرى؛ ومن هنا نقول لكل الغيارى على العيش المشترك والذين يتغنون بالعودة ووحدة الصف وغيرها من الشعارات نؤكد أننا لو لمسنا عودة فعلية حقيقية مبنية على أسس متينة لما كنا تحدّثنا عن أي شائبة تشوب هذا المشهد بشكل عام، والسؤال الذي يُطرح: لماذا آلت وزارة المهجرين الينا بعد ثلاثين عاماً علماً أنها وُجدت لتكون موقتة لا يتجاوز عمرها الخمس سنوات تعطي من خلالها كل ذي حقّ حقّه؟ هل يعلم الغيارى نفسهم أن مصالحة كفرسلوان-جوار الحوز لم تُنجز بعد؟ هل يعلمون أن ملف بريح لم يُنجز كذلك؟؟؟ عن أي إنجازات يتحدّثون؟ أي تقدّم رأوه؟ أين هي حقوق الناس من الشمال الى الجنوب؟ أين هي العودة الفعلية لا الشعارات المرفوعة زوراً؟ أين المليارات التي صُرفت في هذه الوزارة من دون إنجاز واحد يُذكر؟ هل كلّها صُرفت في سبيل نفوذ مُستخدم قبل الانتخابات لاستغلال الضعفاء وحصد الأصوات؟ هل صُرفت لذلّ الناس وتركيع الناس حتى ينالوا حقوقهم؟ المطلوب غض الطرف عن ماذا؟ عن مصالحات لم تتم وتعويضات لأهالي ضحايا لم تُدفع وبيوت لم يعاد إعمارها وعودة لم تتحقق في مقابل أموال عامّة هُدرت لتذهب إن سكتنا عنها مع الريح؟

أيها الأحباء والأصدقاء والحلفاء والخصوم، نودّ أن نذكر الجميع أننا أبناء نهج لم يعلّمنا الا مدّ اليد شرط أن تكون المعاملة من الند الى الند لذلك من الضروري التذكير أننا حين استلمنا الوزارة بادرنا بكل حسن نيّة الى زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حيث أطلعناه على نيّتنا العمل لإقفال هذه الوزارة وقمنا كذلك بالتحضير لقداس "التوبة والمغفرة" الذي كان برعاية رئيس الجمهورية ممثلاً برئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل لكننا تفاحأنا في ما بعد بالمواقف التي صدرت والممارسات التي حصلت والتي يعرفها جميع اللبنانيين.

وأخيراً نتمنى أن ليس كل ما تعاطى الانسان بشفافية وموضوعية في معالجة ملفات تعني الشأن العام كوضع خطة ذات معيار واحد أو كمحاربة الفساد بشكل مؤسساتي، يُتهم بنبش القبور وفتح جروح الحرب وهزّ العيش المشترك، ليس هكذا يمس العيش المشترك يا أحبة ويا أصدقاء ويا حلفاء ويا خصوماً في السياسة، ما يمسّ العيش المشترك هو تصرّفات وممارسات مريبة وهدر للحقوق ورفع شعارات رنّانة لا تمت الى الواقع بصلة واستخدام السلطة لفرض معادلات غير متساوية وقضم حقوق الناس...نوم الناس في قراهم وبلداتهم بين أهلهم وناسهم ليس منّة من أحد ولا هديّة تهدى في المناسبات ومجرد الحديث عن الأمر بالشكل الذي أثير هو دليل على أن كل تغنّي في المصالحة والوحدة هو كلام فارغ... فاخجلوا جميعكم!

  • شارك الخبر