hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

68479

1534

242

559

32412

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

68479

1534

242

559

32412

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

شراكة لمؤشر لبناني لقياس الفساد لاستعادة الثقة بين المواطنين والدولة

الثلاثاء ١٣ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 16:34

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلن اليوم عن شراكة لإنشاء "مؤشر لبناني لقياس الفساد في لبنان"، في إطار مشروع مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية (Act) الذي تنفذه "إكسبرتيز فرانس" ويموله الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى استعادة الثقة بين المواطنين والمؤسسات العامة.

ووقعت مذكرة تفاهم اليوم بين "إكسبرتيز فرانس"، من جهة، والمنظمة الدولية للتقرير عن الديموقراطية (DRI) و جمعية "نحن"، ومبادرة "غربال"، والجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية (LTA)، من جهة أخرى، في سبيل معالجة قضية الفساد عبر الحوكمة الرشيدة.

وتهدف هذه الشراكة، بحسب بيان، إلى "ضم جهود المؤسسات المحلية والدولية ذات الخبرة الواسعة في ما يتعلق بالفساد والشفافية في لبنان من أجل وضع وتنفيذ استراتيجية قائمة على أداة للمراقبة والتقويم من شأنها قياس الفساد على المستوى الوطني.

وفي حين يعرض الفساد مصالح المؤسسات العامة في لبنان والمواطنين للخطر، إضافة إلى النقص في البيانات والمعلومات المتوافرة ما يقوض القدرة على تتبع أسس الفساد وآثاره، عدا عن التحكم في حدوثه وآثاره، يمكن أن تساعد هذه الأداة في صوغ منهجية إقليمية للبلدان الأخرى ذات السياق المماثل".

ويتناول المشروع 4 مؤشرات للنزاهة العامة: تضارب المصالح، المشتريات العامة، الرشوة والوصول إلى المعلومات، بحيث ستعمل هذه الأداة على تقويم فاعلية الإطار القانوني وتطبيقاته وفقا لهذه المؤشرات.

وتجدر الإشارة إلى أن "هذا المشروع سيكون مفتوحا ومتاحا للجميع، وسيرحب بمشاركات منظمات أخرى لإغناء محتواه والتحقق من نتائجه. وقد بدأ الشركاء العمل في هذا المشروع منذ شباط 2020، وحددوا بعض الجهات العامة ليتم تقويمها في ضوء المؤشرات الموضوعة.
وستساعد المعلومات التي جمعت من هذه المؤسسات في تكوين فهم عميق للفساد وسياسات التخفيف الممكنة".

وختم البيان: "من الضروري للبنان القيام بإصلاحات ذات صدقية تتصدى لتحديات البلد وتستجيب لحاجات الشعب اللبناني وتطلعاته. وفي هذا الصدد، يبقى الاتحاد الأوروبي و"إكسبرتيز فرانس" على استعداد لدعم الجهود التي من شأنها تحسين الحكم الرشيد وتعزيز الشفافية والمساءلة في مكافحة الفساد".

  • شارك الخبر