hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

سيجورنيه يزور لبنان الأحد... ومسعى لفصل الساحات!

الأربعاء ٢٤ نيسان ٢٠٢٤ - 08:17

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

علمت «الجمهورية» انه سبق الاجتماع بين رئيس مجلس النواب نبيه بري وسفراء الخماسية أمس اتصال من وزارة الخارجية الفرنسية بعين التينة يطلب موعداً للقاء وزير الخارجية الفرنسية ستيفان سيجورنيه مع بري ضمن جولة يقوم بها الأحد في بيروت، وتشمل إلى الرئيس بري، رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عبدالله بوحبيب واحتمال لقاء مع قائد الجيش العماد جوزف عون لمتابعة ملف دعم الجيش اللبناني وتعزيز قدراته. على ان ينتقل بعد ذلك الى المملكة العربية السعودية ثم يتوجّه من هناك الى تل ابيب.

وفي معلومات «الجمهورية» من مصدر سياسي بارز مطّلع على الأجواء انّ زيارة وزير الخارجية الفرنسي المفاجئة تأتي في إطار المسعى الفرنسي الذي يحاول فصل المسار بين الساحات وفك الارتباط ما بين حرب غزة والتصعيد في الجنوب، في خطوة منسقة مع الاميركيين، خصوصا بعد ما تبيّن ان الحرب في غزة أمدها طويل.

وحول زيارة سفراء الخماسية لبري امس، كشف المصدر ان مجموعة الخماسية انتقلت من وضع خريطة الطريق إلى البحث في آلية التطبيق من خلال طرح بعض الاسئلة على رئيس المجلس حول مبادرته، والتي تساعد في استكمال مهمتهم في مناقشة بعض التفاصيل المتعلقة بهذه الآلية. وأبلغ السفراء الى بري ان اجواء اجتماعاتهم كانت إيجابية.

وكشف السفير الفرنسي هيرفيه ماغرو لقناة «ان بي إن» أن العمل جار لتحضير زيارة للموفد الفرنسي جان ايف لودريان للبنان لكن لم يحدد موعدها بعد «لأنه مرتبط بنتائج الاجتماعات التي نعقدها الآن». ونفى أن يكون مسعى المجموعة الخماسية قد وصل إلى طريق مسدود، وقال: «لا تزال هناك إمكانية لإحراز تقدّم».

وكان السفراء المصري علاء موسى والسعودي وليد البخاري والقطري سعود بن عبد الرحمن آل ثاني والفرنسي هيرفيه ماغرو، والقائمة بالأعمال في السفارة الاميركية أماندا بيلز ممثّلة السفيرة ليزا جونسون التي غابت عن الحضور بداعي السفر، قد التقوا برّي وجرى عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية ولا سيما استحقاق انتخاب رئيس للجمهورية ونتائج اللقاءات التي عقدها سفراء اللجنة مع الكتل النيابية والقوى السياسية.

وذكرت مصادر المجتمعين لـ«الجمهورية» انّ السفراء الخمسة سيعودون الى عقد لقاءات مع بعض الكتل النيابية التي كانت تطلب بعض الاستفسارات حول آلية الحوار للتوافق على انتخاب الرئيس، بعدما حصل السفراء على ايضاحات حولها من رئيس المجلس، وبعدها سيُبنى على الشيء مقتضاه.

الجمهورية

  • شارك الخبر