' "رسائل" تهدئة من اسرائيل لـ"حزب الله"... ماذا يحصل؟ | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1320

20

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1320

20

1

1087510

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"رسائل" تهدئة من اسرائيل لـ"حزب الله"... ماذا يحصل؟

الجمعة ٢٠ أيار ٢٠٢٢ - 08:38

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في هذا الوقت، وفي اولى القراءات الاسرائيلية لنتائج الانتخابات التشريعية، لفت المعهد «القدس للشؤون العامة والسياسية» الى إنّ الانتخابات في بلاد الأرز أدّت لشللٍ شبه تامٍّ في المنظومة السياسيّة اللبنانيّة، ولفتت الى ان نتائج الانتخابات ستُساهِم إلى حدٍّ كبيرٍ في تأجيج حالة الفوضى الوطنيّة في لبنان، والتحوّل رسميًا إلى دولةٍ فاشِلةٍ بسبب الوضع الاقتصاديّ الصعب والاستثنائيّ.

ولفت المعهد الى إنّ حزب الله لم يُحافِظ على قوتّه فقط، بل زادها، اما التوقعّات بأنْ يقوم الجمهور اللبنانيّ بمعاقبة حزب الله بسبب الوضع الاقتصاديّ الصعب منذ العام 2019 وبسبب تفجير مرفأ بيروت، فقد تلاشت لان الناخب اللبنانيّ لا يؤمن بأنّ حزب الله هو الذي قام بتفجير المرفا، ولذلك على القادة في اسرائيل ان لا ينتظروا انتفاضةً شعبيّةً ضدّ حزب الله لا اليوم ولا غدًا، واذا كان الخاسر الأكبر في المعسكر المسيحيّ هو جبران باسيل، وقوّة سمير جعجع والكتائب ازدادت، لكن يبقى المفتاح الحلّ براي الكاتب لدى المعسكر السُنيّ فقط..

وخلص المعهد إلى القول إنّ نتائج الانتخابات في لبنان مقلقة جدًا بالنسبة لإسرائيل، ليس فقط بسبب ازدياد قوّة حزب الله فقط، بل لأنّ الحزب وضع الآن نُصب عينيه الحرب مع إسرائيل، متوقعًا أنّ تندلع الحرب القادمة بسبب الخلاف على المياه الإقليميّة، وهي ستبدأ من مواقع البحث عن الغاز في البحر الأبيض المتوسّط.

في هذا الوقت، سارعت قيادة قوات الاحتلال الاسرائيلي الى تفعيل «الخط الساخن» مع قوات «اليونيفيل « العاملة في الجنوب لتجنب حصول فهم خاطىء للتطورات على الجبهة الشمالية بعدما ساد الارباك خلال الساعات القليلة الماضية في المنطقة التي تشهد مناورة ضخمة تستمر لشهر كامل. ووفقا لمعلومات «الديار» حرص الجانب الاسرائيلي على توجيه «رسائل» تهدئة الى الجانب اللبناني وخصوصا حزب الله بعدم وجود اي نوايا تصعيدية على طول الجبهة، بعدما تم تفعيل نظام القبة الحديدية، في الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة، بسبب ما وصفته صحيفة «هارتس» بـ»خطأ في التشخيص»، وقد نُشرت مقاطع فيديو لإطلاق صواريخ اعتراضية ضد هدف قيل إنه طائرة مسيّرة لحزب الله، اخترقت الأجواء الشمالية في فلسطين المحتلة، تبين لاحقا انه مجرد رد فعل متوتر نتيجة خطأ في التشخيص، ادى الى اطلاق مقاتلات اسرائيلية صواريخ اعتراضية دون وجود هدف محدد. ووفقا لمصادر مطلعة يعكس هذا الاجراء حجم التوتر الاسرائيلي في ظل اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن استنفار تنفذه المقاومة للرد على اي «تهور» اسرائيلي، ولهذا كان الاسرائيليون حريصين على ابلاغ القوات الدولية بعدم وجود اي نوايا تصعيدية خوفا من فهم خاطىء من قبل الطرف الآخر، يمكن ان يؤدي الى اشتباك لا ترغب به اسرائيل «المردوعة» بفعل توازن الردع القائم.

وفي سياق متصل كشفت صحيفة «اسرائيل اليوم»انه في اطار التدريبات التي تحاكي حربا على كل الجبهات تتضمن المناورة العسكرية الإسرائيلية، إضافة إلى مناورتي فرقة 162 و98 التي تحاكي اقتحاماً برياً عميقاً في لبنان، مناورة قوات لفرقة المظليين المختارة التي تنفذ في قبرص كي تدرب القوات على العمل في منطقة غير معروفة تشبه منطقة ما في لبنان.

الديار

  • شارك الخبر