hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

129414

1511

361

1033

81584

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

129414

1511

361

1033

81584

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ديل كول: حققنا التكافؤ بين الجنسين في ثلاثة مستويات

الإثنين ٢ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 21:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أحيت "اليونيفيل" اليوم الذكرى العشرين لاعتماد قرار مجلس الأمن الدولي 1325 المفصلي حول المرأة والسلام والأمن من خلال حلقة نقاش افتراضية مع قيادات نسائية بارزة في لبنان.

من جهته،أشاد رئيس بعثة "اليونيفيل" وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول بالدور الأساسي الذي تؤديه المرأة في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم.

وقال رئيس بعثة "اليونيفيل": "إن المرأة تساعد في تحسين جميع جوانب عملياتنا وأدائنا، وهي تضمن التواصل بشكل أفضل مع المجتمعات المحلية، وتمنع النزاع والمواجهة وتحدّ منهما، وهي بمثابة قدوة لأقرانها ولغيرهم".

وأضاف اللواء ديل كول أنه على "الرغم من أن عدد النساء في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لا يزال منخفضا للغاية، إلا أنه زاد بشكل كبير في السنوات الخمس الماضية".

وقال: "بين الموظفين المدنيين، حققت "اليونيفيل" في العام الماضي التكافؤ بين الجنسين في ثلاثة مستويات للموظفين وأحرزت تقدما على جميع المستويات".

وعلى الجانب العسكري، تشكل النساء حوالي ستة في المئة من جنود حفظ السلام في "اليونيفيل" الذين يزيد عددهم على 10,300 جندي - حيث ارتفعت النسبة عن الـ 2,5 في المئة التي كانت في عام 2006.

وأكد اللواء ديل كول على دعم "اليونيفيل" للبنان في وضع خطة العمل الوطنية الأولى لتنفيذ القرار 1325، والتي تعيد التأكيد على دور المرأة المهم في منع النزاعات وحلها، ومفاوضات السلام، وبناء السلام، وحفظ السلام، والاستجابة الإنسانية وإعادة الإعمار بعد النزاع.

كما شدد اللواء ديل كول على أنه خلال العام الماضي، تم إنفاق أكثر من 15 في المئة من ميزانية "اليونيفيل" المخصصة لمساعدة المجتمع في مشاريع تتعلق بالمرأة والسلام والأمن.

تجدر الاشارة الى أن القرار 1325، الذي تم اعتماده في 31 تشرين الأول 2000، يشدد على أهمية المشاركة المتساوية للمرأة وانخراطها الكامل في جميع الجهود المبذولة للحفاظ على السلام والأمن وتعزيزهما.

وقد تلى القرار تسعة قرارات أخرى تهدف إلى دعم تنفيذه، وهي تشكل مجتمعةً أجندة المرأة والسلام والأمن.

يذكر أن حلقة النقاش، التي أدارها نائب رئيس بعثة "اليونيفيل" جاك كريستوفيديس واستضافتها مستشارة شؤون النوع الاجتماعي في البعثة الدكتورة عفاف عمر، كانت بعنوان "عشرون عاما من قرار مجلس الأمن 1325: النجاح والتحديات في لبنان"، وقد تحدث خلالها رئيسة لجنة المرأة والطفل النيابية النائبة الدكتورة عناية عزالدين، ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون، وممثلة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان رويدا الحاج.

  • شارك الخبر