hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

64336

1392

211

531

29625

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

64336

1392

211

531

29625

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

دياب التقى وهبه وعرض مع رابطة الثانوي الوضع التربوي

الجمعة ٩ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 15:01

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استقبل رئيس حكومة تصرف الأعمال الدكتور حسان دياب، قبل ظهر اليوم في السرايا، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه يرافقه الأمين العام للوزارة السفير هاني شميطلي.

رابطة الثانوي
ثم التقى الرئيس دياب وفدا من رابطة التعليم الثانوي ضم: نزيه جباوي، سليمان جوهر، ناصر الظنط، عبير حمصي، حيدر اسماعيل، عصمت ضو، جوسلين الخوري، ملوك محرز، فؤاد ابراهيم وحيدر عيسى، في حضور مستشار رئيس الحكومة حسين قعفراني.

جباوي
بعد اللقاء، قال جباوي: "ناقشنا خلال اللقاء المشاكل الاقتصادية والمالية، لا سيما رواتب الموظفين التي فقدت قيمتها ولم يبق منها سوى عشرين بالمائة، وسعر صرف الدولار المتحكم به مصرف لبنان والمصارف والصرافين، وانعكاسه على أسعار السلع الاقتصادية والسلة الغذائية، ما يشكل خطرا كبيرا على استقرار الوضع الاقتصادي للمواطنين في ظل الحديث عن امكان رفع الدعم عن بعض المواد الأساسية كالأدوية والمحروقات وبعض المواد الغذائية الأخرى. وسيشكل ذلك كارثة اجتماعية ستدفع بالناس إلى الشارع، كما سيتعذر حضور الموظفين إلى وظائفهم".

اضاف: "كما عرضنا كل هذه المشاكل أمام دولة الرئيس الذي أبدى تجاوبه معنا على صعيد حقنا في تصحيح رواتبنا وفي استقرار الوضع الاقتصادي والمالي، في ظل الخشية من الامكانات المالية الحالية. كما عرضنا الوضع التربوي والعام الدراسي الذي سيبدأ نهار الإثنين في ظل استمرار جائحة كورونا وارتفاع أعداد المصابين وعملية دخول الطلاب والأساتذة إلى المدارس، هناك تخوف لدى الطلاب والأساتذة معا من الوضع الصحي، وطلبنا إحاطة صحية كاملة للتعليم في المدارس في ظل نقص الامكانات الطبية. في ما يتعلق بالتعليم عن بعد، عرضنا المشاكل التي لم تتغير حتى الآن لجهة عدم تأمين المستلزمات، من أجهزة اللابتوب والهواتف وضعف الإنترنت وأزمة الكهرباء وعدم تدريب الأساتذة، ما يشكل عائقا للبدء بالتعليم عن بعد. وطرحنا أيضا مشكلة المدارس والثانويات التي تضررت من انفجار مرفأ بيروت، وحتى الآن لم تبدأ عمليات الصيانة والترميم، ما سيعيق فتح هذه المدارس لأبوابها أمام الطلاب. وفي هذا الإطار، تحدث دولة الرئيس عن الأموال والمساعدات التي جرى تأمينها، لافتا الى أن عملية توزيعها تحتاج إلى بعض الوقت".

  • شارك الخبر