hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29303

1006

123

297

12047

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29303

1006

123

297

12047

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

درغام: خيارنا العيش الواحد ولم نتعامل يوما بخلفية طائفية مذهبية

الجمعة ١٤ آب ٢٠٢٠ - 11:40

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقد في مركز "التيار الوطني الحر" في بلدة منيارة في عكار، لقاء مصالحة عقب إقدام عدد من الشبان على إحراق المكتب وتكسيره خلال فترة التظاهرات.

حضر اللقاء عضوا تكتل "لبنان القوي" النائبان أسعد درغام ومصطفى علي حسين، مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، مطران عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران باسيليوس منصور، المونسينيور الياس جرجس، عضو الهيئة الشرعية في المجلس الاسلامي العلوي الشيخ حسن حامد، نائب رئيس التيار الوطني الحر للعمل الوطني الوزير السابق طارق الخطيب، ممثل الوزير السابق يعقوب الصراف ليلى كفروني، مسؤول الشؤون الدينية في المؤتمر الشعبي اللبناني الدكتور أسعد السحمراني ، المنفذ العام للحزب السوري القومي الاجتماعي ساسين يوسف، رئيس بلدية ببنين الدكتور كفاح الكسار، ممثل رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار مالك جديدة الشيخ علي السحمراني، عضو الهيئة التتفيذية في المجلس الاسلامي العلوي الاستاذ احمد الهضام، الشيخ كرم الضاهر، منسق التيار الوطني الحر في عكار فادي إسطفان، وفاعليات سياسية ودينية.

وعقب كلمات لدعاة الصلح، من كل من الدكتور أسعد السحمراني، المفتي زكريا، المطران منصور، والدكتور كسار، دعت إلى الوحدة والتضامن ونبذ الخلافات، ألقى النائب درغام كلمة، شدد فيها على "أننا كنا ولا نزال حريصين أشد الحرص على تحييد عكار عن التجاذبات السياسية والمشاكل والأعمال الاستفزازية التي تحدث في لبنان"، واكد أن "الوقت اليوم ليس للمزيد من الانقسام والتشرذم، بل للوحدة والالتفات الى واقع مناطقنا الصعب على كل المستويات، في ظل الأزمات التي يتخبط بها وطننا والكارثة التي ألمت بالعاصمة بيروت".

وقال: "كتيار وطني حر لم نعمل يوما بكيدية ولا بخلفية طائفية ومذهبية بل سعينا دوما لأفضل العلاقات مع مختلف مكونات النسيج العكاري وهذه أخلاقنا وقيمنا، مشددا على أن الخطأ لا يعالج بخطأ آخر، وحادثة بيروت المؤسفة بحق شاب من أبناء طرابلس صدر عنها إعتذار من قبل التيار على التصرف المسيء"، لافتا إلى أن "تنوعنا واختلافنا هو عامل قوة وغنى للبنان، فحرية التعبير حق مقدس ولكن حرية الفرد تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين، وخيارنا دائما هو العيش الواحد".

وانتقد درغام بشدة "ظاهرة قطع الطرق التي تسيء لكل أبناء عكار وتزيد الواقع مسأوية"، وسأل: "على من نقطع الطرق؟ على أهلنا من أبناء المؤسسة العسكرية والطلاب، على الموظفين والعمال؟ فالحل لم يكن يوما بقطع الطرق".

اضاف: "اليوم يكفينا وجود الفاعليات ورجال الدين الذين سعوا للمصالحة وترميم العلاقة، كما لا بد من شكر الزميل النائب وليد البعريني، ورئيس اتحاد بلديات الشفت انطون عبود لمسعاهما للمصالحة أيضا".

وتابع: "سنعتبر هذا اللقاء بمثابة عهد لعدم تكرار ما حصل من أفعال مسيئة بحقنا جميعا تشوه صورتنا، وتضرب وحدتنا كأبناء عكار".

وفي ختام اللقاء، سلم درغام ومنسق التيار فادي اسطفان إسقاط الدعوى عن الشبان الذين اقدموا على إحراق مكتب التيار.

  • شارك الخبر