روى خطيب الشهيدة سحر فارس جيلبير قرعان آخر لحظات حياتها.

وأرسلت سحر لقراعان فيديو أثناء بدء اندلاع حريق المرفأ وكانت تقف مباشرة أمام العنبر رقم 12.

وقال قرعان في حديثٍ للـ"بي بي سي": اتصلت بسحر "video call وقلتلا اذا في شي اركضي"، فركضت وكنت أصرخ "اركضي"، وبعد حوالي 8 أو 9 ثوان سمعت أول انفجار وانقطع الاتصال.

وأشار إلى أنه كان يريد رؤيتها بالفستان الابيض لكنه دفنها بتابوت أبيض، وأضاف: "مين بعوض أنا صرت بلا أحساس"، وسأل: كيف تموت هذه الطفلة القوية "يلي قد 100 رجال" بهذا الشكل"؟