hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

132776

1520

370

1067

84142

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

132776

1520

370

1067

84142

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

حنكش: نحن أمام اختبار جدّي وعلى مفترق طرق إمّا نصنع بلداً اما نذهب الى بلد لا يشبهنا

الخميس ٥ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 20:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حلّ رئيس اقليم المتن الكتائبي النائب المستقيل الياس حنكش ضيفا عبر عبر صفحة  kataeb.orgعلى Facebook وتطرّق الى عدد من الملفات مجيبا على اسئلة المتابعين.

حنكش لفت الى ان أمله خاب من مجلس النواب لان لا ثقافة محاسبة فيه انما "مسايرات وتبويس لحى وعاللبناني" وقال:"اشتاق ان اوصل صوت الناس من المجلس لكن هناك منابر أخرى نوصل من خلالها صوت الناس" مؤكدا وجوب تجديد مجلس النواب لان التغيير يبدأ منه و"عندما نعطي فرصة لاشخاص جدد نقوم بتجديد البلد".

ورأى ان المبادرة الفرنسية آخر محاولة انقاذ للبلد ولو استجابت لطلب الناس لكانت أتت بحكومة مستقلين من رئيسها الى أعضائها مشيرا الى ان الحكومة الجديّة تغيّر الاشخاص وليس لدينا مجال الا لحكومة مستقلين تقوم بانتخابات نيابية مبكرة.

حنكش شدد على ان البلد لن يصلح الا باصلاحات جديّة والاصلاح لا يتم من خلال الاشخاص أنفسهم وأضاف:"نحن امام اختبار جدّي وعلى مفترق طرق إمّا نصنع بلدا اما نذهب الى بلد لا يشبهنا".

وتابع: "اننا نعيش "جهنم" فعلية فماذا نريد اكثر مما حصل لنسمّي عيشتنا "جهنم" ونريد حكومة اختصاصيين مستقلّين لانقاذنا من وقعتنا ".

واكد حنكش انه لا يجب ان نقبل بما يحصل وهناك 100 طريقة للثورة فالثورة في فرنسا مثلا استمرت عشر سنوات واليوم هناك جيل واعٍ في لبنان وثق بنفسه أنه قوة تغيير.

واعتبر ان ارادة الشعب أقوى من كلّ شيء ومما حققته الثورة ان المنظومة قلقة من الناس وأي مسؤول من طغمة السلطة لم يعد قادرا على التجول في الشارع وهذا لم يكن موجودا في لبنان كما ان الثورة حصلت أيضا في أمكنة لم نكن نتخيّل أن تحصل فيها.

وقال:"وحده الشباب قادر على التغيير ويجب ان نؤمن بأنفسنا اننا قادرون على التغيير، طموحنا انخفض بسبب سوء ادارتهم لكل الملفات لكن الشباب اللبناني سنتفض مجددا ويغيّر".

ولاحظ اننا أصبحنا مذلولين في لبنان وكمية المآسي أكثر مما يمكن ان يتوقعه عقل الانسان .

وعن تطوير النظام، لفت حنكش الى ان الفيدرالية هي من أنطمة البلدان التي يهاجر اليها شبابنا مثل كندا والامارات وسويسرا والفيدرالية لا تعني تقسيما مشيرا الى ان مشروع قانون اللامركزية قدّمه رئيس الكتائب سامي الجميّل الى مجلس النواب وهو طرح جدّي والتطوير يكون بالنظام اللامركزي الذي ينشئ مجالس محلية منتخبة واللامركزية هي الاساس.

وعن تحالفات الكتائب، رأى حنكش ان التحالف يحتاج الى أرضية مشتركة وقال:"تحالفنا اليوم مع مجموعات تغييرية جديدة ولا يمكن ان نتّفق مع فرقاء السلطة على المصلحة لمجرد الاتفاق".

أضاف:" نتحالف مع من يشاطرنا مبادئنا ونحاول تشكيل جبهة من مجموعات ونواب مستقيلين لاعطاء خيار ثالث للناس ولا حل الا بانتخابات نيابية مبكرة وتوحيد المطلب اساس للنجاح".

حنكش اعتبر اننا وصلنا الى مكان ندفع فيه ثمن التسوية الرئاسية وهذا ليس البلد الذي نريده وقال:"لا يمكن ان نتحالف مع من نتناقض معه في المواقف المفصلية ".

وشدد على ان الاختلاف مع الاحزاب الاخرى مسموح ولكن لا نريد العيش بالاكراه وفي السياسة لا مسايرات شخصية انما المواقف هي التي تحدد الاتفاق او الاختلاف وهناك الكثير من الامور المفصلية التي اختلفنا بها مع القوات وسائر الفرقاء .

وذكّر حنكش بأنّ استقالة نواب الكتائب مع نواب آخرين أتت اخلاقية و"أفتخر انني في حزب استقال بحرية وشفافية وقرّرنا بضميرنا ان نستقيل دون ان نحسب حسابا".

حنكش ميّز بين منطقين "منطق اللادولة ومنطق الدولة ولا يمكن للمنطقين ان يتعايشا معا فإما الذهاب الى منطق اللادولة او الدولة التي تفرض هيبتها أينما كان ولا يجوز ان تبقى الدولة محصورة في منطقة جغرافية واحدة وهذا ما نعيشه للأسف".

وجدّد التأكيد ان النظام يحتاج الى تطوير ولكن المشكلة الاساسية هي في طريقة تعاطي مسؤولي الدولة والفساد الذي أفرغ الخزينة من المال مشددا على ان رحيل السلطة يحتاج الى ان ينتج الشعب سلطة جديدة.

وقال حنكش:" أفضّل الا تكون هناك حكومة على ان تتشكّل حكومة بالشكل الحاصل اليوم ويجب ان نضغط بشكل كاف لانتاج حكومة مستقلين مفصولة عن المنظومة الفاسدة".

وختم حنكش مؤكدا اننا سنصل الى ما نريده بالنضال من اجل تحقيق الهدف الذي من أجله استشهد بيار الجميل وكل الشهداء".

  • شارك الخبر