hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

31778

940

126

328

13527

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

31778

940

126

328

13527

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

حب الله: اتفاق على انهاء المعاملات اللازمة لتتمكن المصانع من فتح أبوابها

الثلاثاء ١٨ آب ٢٠٢٠ - 12:52

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال عماد حب الله، واطلع منه على عمل الوزارة لدعم الصناعيين وتأمين المواد اللازمة للمتضررين جراء الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت في الرابع من آب الجاري.
وبعد اللقاء، تحدث الوزير حب الله الى الصحافيين فقال:
" كانت مناسبة للقاء فخامة الرئيس المهتم جداً بمعرفة ما تقوم به الوزارة لدعم المتضررين من انفجار المرفأ، ولدعم المشاريع الأخرى والصناعيين بشكل عام. لقد اطلعت فخامة الرئيس على ما تقوم به الوزارة في موضوع الزجاج والالمنيوم والحديد والخشب، ووضعته في أجواء الاجتماع المرتقب بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي مع مصنّعي هذه المواد للبحث معهم في آلية دعمهم، في ضوء القرار المتخذ امس باحتساب سعر صرف الدولار بالنسبة الى هذه البضائع، وفق المنصة الالكترونية، وتأمين المواد لهم.
كما بحثت مع فخامته، وفقاً لرغبته في الاطلاع على كيفية مساعدة الصناعيين، موضوع سلة التحفيزات الصناعية التي اطلقناها الأسبوع الفائت والموجهة الى الصناعيين المتضررين في الانفجار، وهي تطال ايضاً الحرفيين والعمال والمصانع الصغيرة والقروض للمصانع المتوسطة والكبيرة.
وتم التطرق أيضا الى موضوع الاسمنت والمشكلة التي نعاني منها حالياً، وقد تواصل فخامة الرئيس مباشرة مع معالي وزير البيئة دميانوس قطار، وتم الاتفاق على ان يوقّع الوزير اليوم المعاملات الضرورية بما يسمح للمصانع بفتح أبوابها، كما تم التواصل مع دولة الرئيس حول الموضوع نفسه، وليوقع ايضاً وزير الداخلية للانتهاء من هذه الازمة. واتوجه، باسم الحكومة، الى كل المتضررين والذين عانوا بسبب هذه الازمة، لاقول لهم ان الازمة ستحل اليوم ان شاء الله. وقد أصدرت امس قراراً اطلب فيه من كل من يرغب في استيراد هذه المواد من الخارج، التواصل مع وزارة الصناعة. اشكر فخامته على استقباله واهتمامه".
سئل: كيف ستتم مراقبة السوق في ظل تفاوت الأسعار؟
أجاب: اصدرنا بالأمس، وزير الاقتصاد وانا، قراراً في هذا الشأن، وقد بدأت أجهزة المراقبة في وزارة الاقتصاد متابعة هذا الامر، كما سنتابع ايضاً الموضوع خلال الاجتماع اليوم مع المصنّعين. واطلب من الناس الذين يعانون من أي استغلال في الأسعار او غيرها، في ظل الازمة التي تمرّ بها العاصمة حالياً، الاتصال على الرقم 1739 وتقديم الشكاوى مع الاثباتات ليصار الى ملاحقتهم.
سئل: الا يمكن الاستفادة من حال الطوارئ المعلنة لضبط جشع التجار؟
أجاب: ان هذا الامر يتم بحثه مع رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد، والاجتماع اليوم هو خطوة تمهيدية في هذا المجال. ونحن مستعدون لملاحقة كل شكوى حتى النهاية.
سئل: ما مدى تأثير الانفجار على الصناعيين واستيرادهم للمواد؟
أجاب: المشكلة لا تتعلق فقط بالاستيراد، وهناك صرخة من الصناعيين تتعلق بالمواد الموجودة في المرفأ حالياً وعدم قدرتهم على الحصول عليها. كما بحثت أيضاً مع وزير الاشغال في مسألة تخفيف الرسوم وتخفيضها، ونحن نتعامل مع الموضوع بشكل يومي ونحاول رفع الضيم عن الصناعيين. ونعمل على الخروج من هذه المشاكل في اسرع وقت ممكن.

  • شارك الخبر