hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

622235

500

144

9

588577

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

622235

500

144

9

588577

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

حبشي: “القوات” قاومت مشروع الوطن البديل

الثلاثاء ٣١ آب ٢٠٢١ - 10:31

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أشار عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنطوان حبشي إلى أن “خيرة شباب دير الأحمر استشهدوا على جميع الأراضي اللبنانية وخرجوا من إطار بلدتهم ليستشهدوا على مساحة الوطن”.

واعتبر أن كل الموجودين اليوم في الحياة السياسية في لبنان بفضل القوات اللبنانية التي قاومت مشروع الوطن البديل”، مضيفاً أن “السكوت عن الدويلة وعن طريقة التعاطي في إدارة الدولة تؤكد اننا “مش عايشين بكرامتنا”.

وقال، “المقاومة في كل مرحلة تختلف، وكل مرحلة لديها صعوبتها، وأتمنى الا نعود الى الحرب لأن ثمنها صعب وموجع، لكن المقاومة السياسية أصعب خصوصاً أن ليس هناك ثقافة سياسية لدى البعض”.

وقال، عقب سلطة الوصاية وازلامها كانت ساحة مقاومتنا زنزانة، ومع هذا لم يتمكنوا من انهاء مقاومتنا، “ولا مش عم نتفرج على الارتطام”، لأن هذا الارتطام يمس بكل اهالينا.

وأكد ألا أحد يريد أن يتشفى من رئيس الجمهورية ميشال عون، وكثر يريدون مساعدته لكن هو لا يريد أن يساعد نفسه”.

وتمنى على جميع المسؤولين في لبنان أن “يفكروا في الداخل اللبناني وألا يبنوا قرارتهم على الخارج، وهناك بعض الزعماء علاقته مع سوريا كعلاقة العبد مع السيّد، ويجب الا نُراهن باتجاه سوريا او أي دولة أخرى بل يجب ان نُراهن على أنفسنا في بناء الدولة”.

ولفت إلى أن “البواخر الإيرانية ليست الحل ولن تحل أزمة لبنان ولا أزمة الطائفة الشيعية لحاجتها للوقود والبنزين واكبر مثال على ذلك بطاقة السجاد التي رسخت الاستنسابية واللاعدالة بين أبناء الطائفة الواحدة وكل هذه الضجة الإعلامية حول السفن لا تخدم لمصلحة لبنان”.

وأضاف، “نحن لسنا شحاذين ولا يجب ان ننتظر من احد ان يعطينا أي شيء ويجب ان نبني دولتنا وان نكفي حالنا بحالنا، فاللبنانيون في الخارج يتمتعون بنجاح كبير، لماذا لا ندعهم ينجحون في الداخل؟”.

ورأى أن “طرح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي حول الحياد بمحله لأن لبنان ليس من مصلحته أن يعادي أي دولة ولا المنظومة الدولية، بل أن يحافظ ويؤمن مصالحه”.

وأشار إلى أن “الدائرة الاقتصادية تتصحح عندما يتم وقف التهريب ويتحرر الدعم والمسألة ليست عاطفية بل مسألة دعم، إذ يتم تهريب البضائع إلى الخارج للمس بالاحتياطي الالزامي أي المس بأموال المودعين. وهناك 20 مليار دولار تبخرت خلال سنتين”، معتبراً أن “اليوم الدعم موجود ولكن لا الدواء موجود ولا البنزين موجود وجنى عمر المواطن ضاع “.

وتابع، “من لديه ايمان بكبر حبة الخردل يمكنه ان ينقل جبلاً من مكانه، وليبقى رجاؤنا في لبنان كبير لإعادة بناء الدولة مجدداً”.

  • شارك الخبر