hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

30838

851

125

315

12878

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

30838

851

125

315

12878

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

جودية: استقالة 28 نائب شيعي اذا فرضت حكومة امر واقع على الثنائية

الثلاثاء ١٥ أيلول ٢٠٢٠ - 13:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اعتبر عماد جودية المستشار الرءاسي والحكومي السابق ان الخطأ التي تمارسه السنية السياسية مع الشيعية السياسية عبر الرءيس المكلف مصطفى اديب ومن خلفه روءساء الحكومات السابقين شبيه ب" الخطأ القاتل" التي كانت مارسته في السابق المارونية السياسية بحق السنية السياسية وباقي مكونات البلد قبل اتفاق الطاءف ودفعت ثمنه غاليا انتقاصا من صلاحياتها نتيجة هذا الاتفاق . وقال جودية : ان تشبًث السنية السياسية بموقفها المعارض لتوجهات الشيعية السياسية داخل السلطة التنفيذية عبر الاستقواء بالخارج سيوءدي بها الى الخسارة الحتمية . وتصبح كمًن ينطح الحيط.لانها لا تستطيع ان تأخذ من الثنائية الشيعية بالسياسة ما ربحته مقاومتها بالحرب خلال مواجهاتها مع اسراءيل والتكفيريين . واضاف جودية : امام هذه الصورة الدراماتيكية نتساءل من هي الجهة الدولية التي تقف وراء طحشًة السنية السياسية على الثنائية الشيعية وتهميش المارونية السياسية؟ والى ماذا ترمي من وراء هذه الطحشة؟ ايا كانت هذه الجهة الدولية التي تقف وراءها فأنها لن تتمًكًن من أعادة عقارب الساعة الى الوراء ومحاولة فرض السنية السياسية كحاكم مطلق داخل السلطة التنفيذية بمعزل عن المارونية والشيعية السياسية بهدف اقرار اجندات سياسية خارجية تسمح باخذ القرار الرسمي باتجاه الموافقة على اتفاقات السلام التي وقعًت موءخرا في المنطقة . ومن ثم التمًكن لاحقا من نزع سلاح المقاومة وفرض التوطين تمهيدا للتسوية الكبرى المنتظرة . وكشف جودية : ان الثنائية الشيعية لن تسمح لا للسنية السياسية ولا لأي جهة دولية تقف وراءها بكسرها أو ليً ذراعها ، وهي لذلك لن تسمح لأحد بحشرها في الزاوية بل بالعكس هي ستحشر الجميع بالزاوية . فاذا تم الاقدام على تشكيل حكومة امر واقع لفرضها عليها ستجد نفسها مضطرة للذهاب الى الاستقالة من مجلس النواب بكامل نوابها ال٢٨ ولتتحمًل عندذاك السنية السياسية والجهات الخارجية التي تدعمها وتقف وراءها مسوءولية ما ستوءول اليه الاوضاع في البلد على كافة المستويات . وختم جودية : السنية السياسية تلعب اليوم بنار صلاحياتها التي اعطاها اياها اتفاق الطاءف تماما كما لعبت من قبلها المارونية السياسية وخسرت، وهي بما تمارسه داخل السلطة التنفيذية تقود البلد الى الاسراع في عقد "موءتمر تأسيسي" قد يدفع بالثنائية الشيعية ومعها باقي الطواءف الاخرى المهمًشة للمطالبة بحقها في المشاركة الفعلية بالقرار داخل السلطة التنفيذية.

  • شارك الخبر