hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

79529

1751

270

625

40352

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

79529

1751

270

625

40352

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

جشي جال في سوق المزارع في العباسية: لتأمين فرص عمل وحماية الزراعة

السبت ١٧ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 14:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

زار عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسين جشي، سوق المزارع "خيرات جبل عامل" عند المدخل الشمالي لمدينة صور في بلدة العباسية، والذي ينظمه الاتحاد التعاوني الاقليمي في جنوب لبنان وجمعية الشجرة الطيبة، بحضور رئيس الاتحاد عماد قصير.

وجال جشي في أرجاء السوق، مطلعا على معروضاته التي تنوعت بين الخضار والفاكهة والحبوب والصناعات المتعلقة بها إضافة إلى المونة البلدية والعسل والألبان والأجبان والحرفيات وغيرها.

وقال: "إن هذا السوق يبعث السرور والارتياح لا سيما وأن إنتاجه هو بلدي ويراعي الشروط الصحية والجودة ومن الصناعات المحلية التي يقدمها أهلنا للمستهلكين، وتكمن أهميته في أن المنتج سيبيع انتاجه للمستهلك مباشرة، وهو ما يخفف من كلفة المنتج على المشتري، ويرفع في الوقت عينه من نسبة ربح البائع الذي كان في السابق يسعى لتصريف إنتاجه عبر الأسواق المركزية للخضار ويجني الخسائر".

وشكر للاتحاد التعاوني الاقليمي في جنوب لبنان "جهوده الجبارة في تنظيم هذا المعرض، وتسهيل التواصل بين المنتج، وكذلك الاتحاد على رعايته ومتابعته المنتجات والإشراف عليها لناحية الالتزام بالشروط الصحية والجودة".

ورأى جشي أن "هذا المعرض يؤمن فرص عمل ولو بحد قليل في هذه الظروف الصعبة التي تمر على المواطنين، فضلا عن تحريك عجلة الاقتصاد ولو بجانب محدد، وهذا محل شكر وتقدير".

وناشد القيمين على غرفة الصناعة والتجارة "العمل على تأمين فرص تسويق لهذه المنتجات خاصة إلى خارج لبنان، وهذا من شأنه إراحة السوق المحلية والمزارعين والصناعيين، ويحفزهم ويعطيهم فرصة كي يبقوا صامدين في أرضهم في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر على لبنان".

وختم جشي مطالبا الدولة بوزاراتها ومؤسساتها أن "تتحمل مسؤولية تجاه تأمين فرص عمل، وحماية الزراعة والصناعات بكافة أنواعها".

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض يساعد على ربط المزارع أو المنتج بالعديد من الجهات وفاعليات المجتمع، فتساعد على تصريف ولو القليل من الإنتاج السنوي الذي كان يكدس أو يباع بأثمان تكاد لا تغطي أبسط مراحل الإنتاج، كما يشار إلى أن هذا السوق يفتح أبوابه أمام الزوار كل يوم سبت من التاسعة صباحا حتى الثامنة مساء.

  • شارك الخبر