hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1215925

147

14

1

10653

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1215925

147

14

1

10653

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

تسارع الترسيم والسبب نتانياهو!

الأربعاء ٢١ أيلول ٢٠٢٢ - 06:20

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


تتلازم انتخابات الكنيست الإسرائيليّ مع انتهاء ولاية عون في الأوّل من تشرين الثّاني. يتخوّف الأميركيّون صراحةً من احتمال فوز زعيم الليكود بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعيّة، وعودته إلى رئاسة الحكومة الإسرائيليّة.

يقول مصدر أميركيّ في الخارجيّة الأميركيّة لـ"أساس" إنّ الوسيط الأميركيّ آموس هوكشتاين قال لرؤسائه في الوزارة إنّ عودة نتانياهو من دون اتفاق ترسيم موقّع مع لبنان قد يعني عودة المفاوضات إلى مربّعها الأوّل. فطوال فترة حُكم نتانياهو كان الوفد الإسرائيلي يتمسّك بالخطّ رقم 1 الذي يصل إلى قبالة صيدا، أو خطّ "هوف" الذي يقسم المنطقة المُتنازع عليها بين بيروت وتل أبيب.

يتخوّف هوكشتاين من أن يحمِلَ نتانياهو "كيديّة" تجاه إدارة بايدن، مُتسلّحاً بترجيح فوز الجمهوريين في الانتخابات النّصفيّة في أميركا. وهذا ما يجعل مواقف نتانياهو أكثر قوّة، في حال قرّرَ عدم المُضيّ في اتفاق الترسيم.

يكشف المصدر أنّ هوكشتاين الذي زارَ تل أبيب قبل مجيئه إلى بيروت قبل 10 أيّام لم يستطع أن يحصل على التزام من نتانياهو بتوقيع الاتفاق إذا تمّت العمليّة بعد انتخابات الكنيست وفوز ائتلاف الليكود. إذ كان جواب نتانياهو لهوكشتاين : "لا أستطيع أن أعطيك التزاماً بشيء لم أقرّره، أنا لستُ رئيسَ الحكومة، ولا أعلم ماذا يفعل لابيد وغانتس في هذا الشأن (أي رئيس الوزراء يائير لابيد ووزير الدّفاع بيني غانتس)".

دَفعَت هذه المخاوف إدارة بايدن إلى عدم تأجيل توقيع الاتفاق، إذ كان هوكشتاين خلال الشّهر الماضي يسعى إلى الوصول إلى إعلان الاتفاق وتأجيل التوقيع إلى ما بعد شهر تشرين الثّاني.

هكذا يُلاقي هوكشتاين كلام نصرالله عن رغبته بالاستقرار وعدم "التفتيش على مشكل"، ويجدُ في كلامه فرصةً ملائمةً لتوقيع اتّفاق لترسيم الحدود، يكون اتفاقَ هدنة طويلة الأمد، وغير مباشر بين حزب الله وإسرائيل. وقد يكون عمادُه فصل قوّات اليونيفيل بينهما عبر "الخطّ الأزرق البحريّ" المعروف بـ"خطّ العوّامات"... وللهدنة تتمّة...

ابراهيم ريحان - اساس ميديا

  • شارك الخبر