hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

64336

1392

211

531

29625

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

64336

1392

211

531

29625

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

تجمع العلماء: استنكر القصف الصهيوني لسوريا

الجمعة ٥ حزيران ٢٠٢٠ - 17:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

علق "تجمع العلماء المسلمين" في بيان، على التطورات السياسية في لبنان والمنطقة، فرأى ان "جهود محور الشر تتضافر على محاصرة محور المقاومة في المنطقة، والهدف إسقاطه من خلال التجويع والدفع نحو الإفلاس، ما يؤدي من ناحية إلى تثوير الجماهير لإسقاط الحكومات أو إدخال البلد في الفوضى، واشغال المقاومة بأوضاع داخلية وبالدفاع عن نفسها ونهجها، ومن ناحية أخرى إطالة مدة وجود الكيان الصهيوني الذي بات زواله قريبا جدا، خصوصا مع تدهور الأوضاع في الولايات المتحدة الأميركية بسبب جائحة كورونا من جهة والتمييز العنصري الذي خلق ثورة داخلية من جهة أخرى. فلم تعد قادرة على حماية نفسها كي تستطيع حماية الكيان الصهيوني، والقاعدة واضحة، اذا عجزت أميركا عن الدفاع عن الكيان الصهيوني وتمويله ودعمه فهذا الكيان لن يكون قادرا على الاستمرار والبقاء وسيكون زواله حتميا".

وقال: "لعل الذي سبق هو الذي يدفع الكيان الصهيوني الى استغلال الظروف والقيام بقصف شبه يومي لمناطق في سوريا، ومع أن هذا القصف لا يحقق إنجازات مهمة على الصعيد العسكري، إلا أنه يحمل رسائل سياسية تقول إنه: إذا كان هناك محاولات لإنهاء الوضع في سوريا فلن يسمح الكيان الصهيوني أن تكون التسوية على حسابها".

واستنكر التجمع "القصف الصهيوني لبلدة مصياف في سوريا انطلاقا من الأراضي اللبنانية"، داعيا الدولة اللبنانية الى "رفع شكوى لمجلس الأمن للانتهاك الصارخ للقرار الأممي رقم 1701، ولأن هذه الشكوى هي لتسجيل الموقف لأن هذا المجلس لم يصدر عنه يوما ما يدين الكيان الصهيوني وإذا ما حصل فإن الفيتو الأميركي جاهز، فإننا ندعو المقاومة الى دراسة خيار الرد بالوسائل التي تكفل عدم تكرار هكذا خروقات".

واعتبر أن "التعبير عن الرأي هو حق مشروع للشعوب، ونحن في لبنان مع ما نتعرض له من ضغوطات اقتصادية والفساد المستشري يحق لشبابنا أن يعبروا عن رأيهم، لكن ما يجب ألا يختلط عليهم أن سبب هذه الأوضاع ليست هذه الحكومة، وبالتالي فإنه يجب إعطاؤها الفرصة اللازمة لإصلاح الأوضاع التي لا يمكن أن تعالج بين يوم وليلة، خصوصا أن هناك من يريد استغلال تحركاتهم لغايات سياسية".

واشار الى ان "ما يطرحه البعض، وقد يحاول استغلال مسيرة يوم السبت لتوجيهها باتجاه هذا الطرح، هو أن يقال أن سبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نمر بها هو سلاح المقاومة، وهذه خدعة كبرى لأن الحقيقة أن السبب هو القرارات الجائرة للحكومة الأميركية والحصار الاقتصادي الذي تمارسه على لبنان بسبب تمسكه بحقه في الدفاع عن نفسه، والشعب الحر اذا خير بين حريته وكرامته وعزته واستقلال بلده وقدرته على الدفاع عن نفسه وبين الجوع، فإن الجوع أفضل بألف مرة من الإذعان والرضا باحتلال أرضنا ونهب ثرواتنا، مع العلم أننا لن نصل إلى الجوع مع وجود خيارات أخرى للعلاج بالتوجه شرقا بدلا من الاعتماد على الولايات المتحدة".

ودعا التجمع الحكومة الى "الاستعجال بإصدار القوانين التي تؤدي الى الاستقرار المالي وتلجم الارتفاع المجنون لسعر الدولار وإيقاف الغلاء الذي يطال السلع، خصوصا الضرورية منها والبدء بملاحقة الفاسدين عمليا وإيداعهم السجون واسترجاع الأموال المنهوبة منهم ولدينا ثقة برئيس الحكومة الدكتور حسان دياب وبحكمته للخروج بالبلد من المأزق الذي يمر به".

  • شارك الخبر