hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

123941

1782

358

980

74008

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

123941

1782

358

980

74008

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

بين "التيار" و"الحزب"... عتب و"مكافحة فساد"

الخميس ٢١ أيار ٢٠٢٠ - 17:09

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

صحيح أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل تعمد الركون إلى لغة هادئة في مؤتمره الصحافي الأخير الذي عقده الأحد الفائت، وقد أملته سلسلة من الهجمات السياسية في اتجاه ميرنا الشالوحي، كان أعنفها ذاك الذي أطلقه زعيم تيار المردة سليمان فرنجية على باسيل وحزبه من دون أن يوفر بسهامه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مستفيدا في الوقت عينه من إطلالته الاعلامية ليوجه رسائل شديدة اللهجة إلى حزب الله، مكرسا نوعا من اهتزاز التحالف الذي نادرا ما رقص على حافة الهاوية منذ ولادته عام 2006 بدليل أن امتعاض باسيل من كون التيار وحيدا في معترك مكافحة الفساد، قد يكون قاد مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا إلى لقاء باسيل لوضع النقاط على الحروف.

وعلى رغم تناقل هذه المعلومات على نحو واسع، فإن مصادر قيادية في التيار الوطني الحر حاذرت تأكيدها عبر "المركزية، مكتفية بالقول إن رسائل الوزير باسيل كانت واضحة جدا في اتجاه الحزب وسواه من الحلفاء والخصوم.

إلا أن المصادر عينها لا تخفي ما يمكن اعتباره امتعاضها من كون الحزب لا يلاقي التيار إلى منتصف الطريق في بعض ملفات مكافحة الفساد التي كان في الامكان أن يتحرك في شأنها، معترفة في المقابل بأن الحركة المكوكية التي يقوم بها النائب حسن فضل الله جيدة ومطلوبة، لكنها قد لا تأتي بالنتائج المرجوة فيما التيار نقل الملفات الكبرى إلى الميدان القضائي من خلال الاخبارات التي قدمها ناشطون في التيار.

لكن المصادر أكدت في المقابل أن لا شيء يهدد تفاهم مار مخايل لأن الاختلافات ليست ذات طابع استراتيجي، بل على قضايا تهم جميع اللبنانيين، مشددة على أن النضال ليس للترشح إلى رئاسة الجمهورية، بل لتبقى الجمهورية.

"المركزية"

  • شارك الخبر