hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2334

166

9

36

1420

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2334

166

9

36

1420

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

بيفاني ترك وحيدا... اليكم سبب الاستقالة

الثلاثاء ٣٠ حزيران ٢٠٢٠ - 07:18

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في هذا الوقت، اختار مدير عام وزارة المال الان بيفاني «مغادرة» «السفينة» لان المسؤولين لا يعملون لمنع «غرقها»، فبعد ساعات على تسلم وزير المال غازي وزني كتاب استقالته، عقد بيفاني مؤتمرا صحافيا شرح فيه اسباب استقالته وقال اخترت أن أستقيل لأنني أرفض أن أكون شريكا أو شاهدا على الانهيار، ولم يعد الصبر يجدي اليوم».

ووفقا لاوساط مطلعة على خلفيات الاستقالة، فان بيفاني وجد نفسه «معزولا» ولم يتلق الدعم او الحماية من رئيس الحكومة حسان دياب، او من وزير المال غازي وزني، او التيار الوطني الحر «المحسوب» عليه، فالاول والثاني «رضخا» للضغوط وتخليا عمليا عن الخطة الحكومية وبات اقرب الى مسايرة «حزب» المصارف المتحالف مع الطبقة السياسية «الفاسدة» في البلاد، فيما تراجع «التيار» عن دعمه للخطة الحكومية وبات رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان رأس حربة في «اسقاطها»، ولهذا لم يجد مدير عام المالية من مفر الا بتقديم استقالته من موقعه الرسمي في الادارة اللبنانية بعد الحملة الإعلامية المنظمة التي استهدفته في الأيام الماضية، وهو فضل مغادرة وزارة المالية وليس الاكتفاء بترك مهمته «التفاوضية» مع «صندوق النقد» لان خطورة ما «يطبخ» في البلاد يحتاج الى خطوة جريئة وكبيرة بحجم تلك المخاطر...

وكان بيفاني قد طالب مسؤوليه المباشرين بمواقف واضحة ازاء الحملة على «المستشارين» من قبل « حزب المصارف»، الذي يضم سياسيين وإعلاميين شنوا عليه حملة استهدفته شخصيا، لكن ما حصل ان الحكومة «رضخت» للضغوط بدل مواجهتها واستسلمت لرغبات تلك القوى النافذة ولم تعد متحمسة لخطتها، ودخلت المصارف مجددا من «شباك» «السراي الحكومي» بعدما كان دياب قد اخرجها من «الباب»، وحمل بيفاني ومعه عدد من المستشارين مسؤولية خطة تم تبنيها من الحكومة، وهي «خطة» طالت لاول مرة منظومة مصالح مالية وسياسية لم يتجرأ احد على مسها من قبل...

ووفقا لتلك الاوساط، جاءت استقالة بيفاني بعد نجاحه في تحديد الخسائر المصرفية وتوزيع المسؤوليات وتحييد المودعين عن دفع «الثمن»، ويبقى مستقبله مفتوحا على كافة الاحتمالات خصوصا ان سبق وطرح كمرشح جدي لحاكمية مصرف لبنان في حال إقالة رياض سلامة. وفيما ستبت الحكومة مسألة استقالته، سيطل اليوم في لقاء تلفزيوني لشرح مفصل حول الاسباب «الخفية» للاستقالة...

الديار

  • شارك الخبر