hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

33948

1143

151

333

14768

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

33948

1143

151

333

14768

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

بيان من قدامى تلاميذ وخريجي مدرسة راهبات القديسة تيريزيا فرن الشباك

السبت ٢٢ آب ٢٠٢٠ - 13:21

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بناءً على خبر تأجير المدرسة، يود قدامى تلاميذ و خريجي مدرسة راهبات القديسة تيريزيا فرن الشباك توصيل البيان التالي:

نشعر بخيبة أمل شديدة من القرار أدناه ونحن بالتأكيد لا نوافق عليه !! مدرستنا مدرسة "كاثوليكية" ، وهي من أقدم وأرقى المؤسسات التعليمية في فرن الشباك ، تأسست عام 1939 من قبل المطران أنطوان عقل ، تملكها وتديرها راهبات القديسة تريزيا المارونيات منذ أكثر من 80 عاما خرجت افواجا من الأفراد الناجحين الذين ساهموا في بلدنا والمجتمع العالمي بما في ذلك العديد من رجال الأعمال والأطباء والفنانين والمشاهير والمربين...

اليوم يختفي التاريخ و التراث بسبب صفقة تجارية جيدة ، ونعتقد أن المدرسة كانت تدار بشكل سيء لأكثر من عقد ، وقد أدى ذلك إلى مشاكل مالية وإدارية خطيرة...

هذه جريمة ثقافية وتراثية ، شبيهة بجريمة آيا صوفيا ، وقد أثبتم أنكم لا تهتمون إلا بالمال!!!

بصفتنا خريجين و تلاميذ قدامى، لم نكن على علم بما كان يحدث حتى ىشهر اذار من عام 2019 حيث تواصلت معنا الراهبات اللواتي كن مسؤولات عن ادارة المدرسة من أجل المساعدة ، لقد بذلنا قصارى جهدنا و بكل حسن نية و لكن للأسف لم نتمكن من الحصول على دعمهم ، وبدلاً من ذلك قاومونا ، في الواقع لم يكونوا شفافين معنا على الإطلاق وأبقوا الكثير من الحقائق مخفية عنا ، وللأسف توصلنا إلى استنتاج مفاده أنهم ليسوا فقط غير قادرين على إدارة المدرسة بشكل صحيح ولكنهم أيضًا لا يريدوننا أو أي شخص مساعدتهم ولهذا لم نستأنف أنشطتنا...

و اذ بنا نتفاجأ بخبرعقد تأجير المدرسة للسيد حسن مرتضى منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي!!

منذ أن كنا أطفالًا صغارًا نركض في ملعبها الصغير ، تم تعليمنا وإخبارنا أن رسالة هذه المدرسة الحقيقية هي تعليم الأجيال وليس تحقيق الأرباح ، و التربية على قيم القديسة تريزيا الطفل يسوع التي أطلق عليها البابا يوحنا بولس الثاني "معلمة للكنيسة"

إنه لأمر مخيب للآمال أننا نحرص على هذه الحقائق والقيم أكثر من الموتمنين عليها!!
تخليتم عن كل شيء من اجل حفنة من المال!!

نعتقد أنه كان من الممكن تقديم المساعدة والأموال من قبل العديد من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية ورجال الأعمال والجمعيات الدينية والبطريركية المارونية.... و نستغرب جدا موافقة بكركي على هذه الفضيحة و نضع هذا البيان برسم البطريركية المارونية.

وأخيراً وليس آخراً ، نسأل الله أن يغفر لكم ، لن نستسلم!

  • شارك الخبر