hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1788

10

8

34

1223

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1788

10

8

34

1223

أخبار محليّة

بو عاصي: معركتنا الاساسية اليوم انقاذ الانسان في لبنان

الأحد ٢٨ حزيران ٢٠٢٠ - 13:11

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب بيار بو عاصي ان المعركة الاساسية اليوم هي انقاذ الانسان في لبنان وان فزنا بها ننقذ الوطن والاجيال الاتية، أما ان فشلنا فلن ينفعنا حينها لا استخراج نفط ولا غاز ولا اي شيء آخر.

وشدد على ان من لا يحب المواطن لا يمكنه ان يدعي زوراً حب الوطن، مضيفاً: "اليوم الانسان اللبناني في خطر، هو في نفق مظلم ويعيش قلقا على حياته اليومية وعلى المستقبل. نحن امام خطر هجرة او تراجع في المستوى التعليمي والثقافي والاجتماعي. لدي قلق على مدارسنا خصوصا في الارياف من عدم القدرة على الاستمرار في ظل الوضع المادي الصعب. فلا بد من المحافظة عليها. اباؤنا واجدادنا ضحوا باغلى ما لديهم لتأمين أفضل تعليم لنا. المدارس حيوية لاستمرار وتطور المجتمع. ثروة المجتمع اللبناني هي انسانه وارادته وتصميمه وعلمه وتطويره وتضحيته ليتطور اولادهم اكثر منه. هذا ما جعل مجتمعنا مزدهراً".

اردف: "لا بد ان ننظر الى الغد باشراقة ولا يمكن ان نستمر بعيش القلق. سوف ننهض بارادة اللبنانيين".

كلام بو عاصي جاء خلال غداء اقيم على شرفه في منزل رئيس مركز الدفاع المدني في حمانا لويس القمري، عقب زيارة خصصها للمركز، حيث اجتمع مع العناصر واستمع الى حاجاتهم وهواجسهم واطلع عن كثب على المهام التي يقومون بها. وقد نفذوا مناورة انقاذية حيث انضمّ اليهم بو عاصي مستعملا الحبال للنزول من سطح مبنى الى أسفله descendeur.

بو عاصي الذي اكد انه كلما يزور حمانا يتذكر انه ابن هذه الارض ويعود الى طفولته وجذوره واصوله التي يفتخر بها، شدد على ان ارض حمانا علمته الصلابة والتصميم والتكاتف.

وتوجه الى عناصر الدفاع المدني بالقول: "انتم المكون الاغلى والاثمن في المركز قبل التجهيزات او اي شيء اخر. ما يميزكم هو التطوع في سبيل مساعدة الانسان والبيئة، ومبدأ التطوع المجاني في خدمة المجتمع من دون انتظار حتى كلمة شكر هو ما يصنع الوطن. الوطن لا يبنى بالانانية. للفرد الحق بالسعادة والنجاح وتحقيق الذات ولكن للجماعة ايضاً حق على كل فرد منا".

اضاف: "تركيبة لبنان المجتمعية مميزة وهذا هو حال منطقتنا المتن الاعلى، بامكاننا ان نأخذها بغناها او ان نعتبرها اشكالية. لبنان مركب من مجموعة طوائف حينا تتقوقع على نفسها وحينا تنفتح على بعضها وفق الظروف والمصالح. لكن لا وجود لهذا الامر في قاموسكم يا معشر المتطوعين بل هناك فقط الانسان. بالطبع كل منا قد يفتخر بانتمائه المناطقي او الطائفي او السياسي ولكن كل هذه الاعتبارات تسقط امام الهدف الاسمى هو مساعدة الانسان. إن لم نعزز في لبنان هذه القيمة الانسانية التي تعيشونها بالممارسة يوميا كعائلة الدفاع المدني عبر التضحية والعطاء، نكون كمن يحكم على حاله بالاعدام. نحن بحاجة لهذه العدوى الايجابية لا عدوى التطرف او العنف او التقوقع، فانشروها في محيطكم".

كما توقف بو عاصي عند نظرة المواطن السلبية اليوم الى الدولة التي استدانت من المصارف وكسرتها وبالتالي هدرت امواله والى دولة الفساد والزبائنية والفشل، معتبراً ان نموذج الدفاع المدني يعكس نظرة ايجابية للدولة.

كذلك شدد على ان حضوره اليوم الى المركز يهدف اولاً للاستماع الى همومهم وهواجسهم وتطلعاتهم، وتابع: "لديكم حقوق وانتم قلقون عليها. وانا اتواصل مع مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار الذي اشكره على جهوده وادرك مساعيه لتحصيل حقوقكم. وهنا اؤكد لكم انه اذا توفر الوعي السياسي والارادة تتحقق المطالب. للاسف لا وعي كبير لدور واهمية الدفاع المدني ولا نتذكره الى حين تقع الواقعة. لا نستطيع ان نفكر بالانقاذ في لحظة وقوع الحادث. فرق الانقاذ هي كادر بشري وتجهيز وتدريب بشكل مستدام لتحافظوا على جهوزيتكم. لن اعدكم بشيء قد لا استطيع تحقيقه ولكن كما كنت، سابقى، صوتكم وسندا لكم".

بو عاصي الذي اشار الى ان الدفاع المدني يعتمد على اربع ركائز: التطوع، التجهيز، التدريب وتنفيذ المهمات، اكد ان مركز حمانا يتميز بوعي واحتراف وجرأة وتدريب ومعادلته واحدة الانسان وهو ليس محصورا ببلدة حمانا بل ينطلق منها لكل القرى والبلدات المحيطة وحتى يكون دعما على مساحة الوطن".

وكانت هناك كلمة لرئيس المركز عرض فيها للواقع القائم ولرؤيتهم لسبل تطوير دورهم الذي يقوم على الارشاد، تدارك المخاطر وتنفيذ المهمات من اطفاء واسعاف وانقاذ في خدمة المواطن والوطن.

كما كانت كلمة لرئيس دير مار انطونيوس الاب فريد ضومط بحضور ممثلين عن بلديات المنطقة والمخاتير وفاعليات المنطقة واعضاء الدفاع المدني.

  • شارك الخبر