hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

بسبب التوترات على الحدود مع لبنان.. تل أبيب توبّخ نائب سفير فرنسا ومسؤولا آخر

الثلاثاء ٣ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 20:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن تل أبيب استدعت نائب السفير الفرنسي لـ"توبيخه"، فيما "وبخت" السفارة الإسرائيلية لدى باريس مسؤولا فرنسيا كبيرا بشأن التوترات على الحدود مع لبنان.

وقال مسؤولون إسرائيليون لموقع "واللا" العبري إن إسرائيل احتجت "على حقيقة أن فرنسا تبنت موقف الحكومة اللبنانية بالكامل، وأنها لم تكن على علم بترسيخ حزب الله في المنطقة الحدودية مع إسرائيل".

وأضافوا: "إذا استمر هذا الأمر، فلن يكون هناك أي جدوى من مواصلة المفاوضات مع فرنسا بشأن مسألة لبنان".

وذكر الإعلام العبري أن توبيخ إسرائيل لفرنسا يأتي وسط توترات متزايدة على الحدود الشمالية في الأشهر الأخيرة، وخاصة بشأن إنشاء موقع لحزب الله في أراض لبنانية تحتلها إسرائيل، وفي عدة مناسبات، تمركز أعضاء مسلحون من "حزب الله" بالقرب من السياج.

وذكر مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الإسرائيلية أنه "خلال المفاوضات لتجديد تفويض قوات "اليونيفيل"، طور الفرنسيون مسودة تتبنى بالكامل تقريبا موقف الحكومة اللبنانية، وتفرض قيودا على أنشطة قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان، في حين تطلب الأمر ضغوطا مضادة من الولايات المتحدة وإسرائيل وأعضاء آخرين في مجلس الأمن حتى يتم تعديل المشروع الفرنسي، بحيث لا يتضمن في النهاية قيودا على قوات "اليونيفيل".

كما أوضح مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية: "الوضع الذي يعزز فيه حزب الله تحت رعاية اليونيفيل بينما يتظاهر مجلس الأمن بالجهل بما يحدث، يقربنا من صراع آخر مع لبنان، ويثير التساؤلات حول استمرار الحاجة إلى قوة مراقبين تابعة للأمم المتحدة".

فيما أعلن مسؤول كبير في السفارة الفرنسية: "خلال المفاوضات، كان علينا أن نحاول تحقيق التوازن بين قوى معينة داخل مجلس الأمن، وقد أيد العديد من أعضاء مجلس الأمن الموقف اللبناني. وفي رأينا، تمكنا من تحقيق أفضل نتيجة يمكن أن نأملها".

  • شارك الخبر