hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29303

1006

123

297

12047

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29303

1006

123

297

12047

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

بعد اشتداد النيران وسماع انفجارات... فرق الاطفاء تسيطر على حريق المرفأ

الخميس ١٠ أيلول ٢٠٢٠ - 16:34

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بدأت فرق الاطفاء بالسيطرة على الحريق الذي اندلع في أحد المستودعات في مرفأ بيروت، وقد خف وهج النيران.

وكانت اشتدت النيران بعد ظهر اليوم وامتدت لتلتهم كل الاطارات الموجودة في مكان الحريق في مرفأ بيروت. وتطايرت الاطارات المشتعلة في الهواء بعفل قوة الحريق، وارتفعت سحب الدخان الاسود بشكل كبير في سماء بيروت، وطلبت القوى الامنية من المواطنين والاعلاميين الابتعاد من مسرح الحادثة بعد تطور الحريق وما يشكله من خطر على المتواجدين في محيط المرفأ.

وكان إندلع الحريق داخل مستودع يحتوي على رواسب زيوت واطارات قرابة الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم.

واستمر الجيش اللبناني وعناصر الدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت بمحاولات إخماد الحريق.

وسُمعت أصوات إنفجارات صغيرة في مكان الحريق، وأفادت الـ"ال بي سي" عن وجود أدوات كهربائية ومواد غذائية.

وأعلن الصليب الأحمر الدولي أن المستودع الذي احترق في مرفأ بيروت يحتوي على آلاف الطرود الغذائية و500 ألف ليتر من الزيوت.

وأشار رئيس لجنة الاشغال النيابية النائب نزيه نجم للـ"ام تي في" إلى أن "مادة "الكاوتشوك" يستعرق إخمادها وقتا والمستودع يحتوي على زيوت ومستحضرات تجميلية والبضائع التي كانت موجودة في المستودع الأول تُقدّر بـ5 مليون دولار"، وقال: "كانت هناك أشغال تلحيم تحصل قرب المستودع الذي اشتعل وما يحصل هو نتيجة اهمال وعدم خبرة والنيابة العامة تحركت ولكن للأسف "أكلنا الضرب".

وأكد المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام"، ان "أكثر من 16 آلية تابعة للدفاع المدني تعمل على اخماد الحريق المندلع في مرفأ بيروت، بالاضافة الى آليات تابعة لفوج الاطفاء، الى جانب عناصر من الجيش اللبناني وطوافة تابعة للقوات الجوية".

وأعلن عن وجود "مواد ملتهبة سريعة الاشتعال كالمطاط والزيوت، ما استدعى تعاملا استثنائيا مع الوضع من خلال زيادة مادة الرغوة الى المياه ما يكون طبقة عازلة من اجل منع الاوكسيجين عن النيران، وبالتالي المساعدة في عمليات اخماد الحريق".

وأوضح أنه طلب الدعم من محافظ بيروت، وتوجه بالنداء الى "أصحاب صهاريج المياه الخاصة في المنطقة للتوجه الى مكان الحريق من اجل تغذية آليات الاطفاء كي لا تضطر للتنقل بهدف تعبئة المياه وخسارة المزيد من الوقت".

وإذ نفى "أي تخوف من تمدد الحريق لان عناصر الدفاع المدني وفوج الاطفاء طوقوا بشكل كامل المنطقة المشتعلة وحاصروا بقعة النار"، لفت في المقابل الى أن "مواد مشتعلة كهذه تحتاج الى الوقت من أجل اخمادها كليا"، مؤكدا ان "العناصر التي تعمل على مكافحة الحريق لن تغادر المكان حتى إخماده كليا".

وعن نوعية المواد المشتعلة، أوضح ان "لا تحقيق حاليا قبل الانتهاء من اخماد النيران بشكل كامل".

 

 

  • شارك الخبر