hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

639995

663

152

8

614503

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

639995

663

152

8

614503

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

باسيل: العتمة فضحت كل الاكاذيب السابقة

الثلاثاء ١٢ تشرين الأول ٢٠٢١ - 18:04

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

قال رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل أن: "خطة التعافي المالي التي كانت لنا ملاحظات عليها في الحكومة السابقة بحاجة لتطوير وتحديث ما يفتح الباب امام اتفاق بين لبنان وصندوق النقد الدولي".

وأضاف في ختام خلوة تكتل لبنان القوي في دير القلعة بيت مري: "من عناوين خطتنا للمرحلة المقبلة: التوزيع العادل للخسائر وتحفيز الاقتصاد وقانون المنافسة ووقف الاحتكار وتصفير العجز والضريبة الموحدة والتصاعدية واعادة احياء القطاع المصرفي".

وأردف باسيل: "من عناوين خطتنا للمرحلة المقبلة: خطة شاملة للنقل والطاقة وتطوير انظمة الرعاية وقوانين مكافحة الفساد واعداد لائحة بموجودات الدولة واملاكها واللامركزية الادارية والمالية الوسعة والدولة المدنية".

وقال أن: "هناك فرصة ليكون لنا صندوق سيادي للاستثمار وليس للبيع، كما ينبغي البحث في موضوع توحيد سعر الصرف، اضافة الى انجاز ثلاث ركائز هي الكابيتال كونترول وموضوع استعادة الاموال المحولة والتدقيق الجنائي علما ان مهلة السنة لرفع السرية المصرفية تبدأ من بدء التدقيق".

وتابع باسيل: "نحذر من محاولة الغاء البطاقة التمويلية والناس لا يحتملون ما جرى بالرفع الفجائي للدعم"

وأضاف: "العتمة فضحت كل الاكاذيب السابقة فالخطة الاساسية منذ عام 2010 رسمت طريق الحل ولو طبقت لما وصلنا الى هنا"

وأردف باسيل: "نجدد المطالبة بالتدقيق الجنائي في وزارة الطاقة وكهرباء لبنان وجميع الوزارات والادارات بعدما طالبنا بذلك في مصرف لبنان".

واعتبر: "لا يمكن رؤية موازنة اصلاحية بلا التدقيق المالي الذي بدأناه مع "الابراء المستحيل" وهذا الموضوع صار موجودا اليوم في ديوان المحاسبة الذي نطالبه باستكمال الموضوع".

وأكد باسيل أن: "موقفنا الثابت هو دعم التحقيق العدلي في انفجار المرفأ واسقاط كل الحصانات بهدف تسهيل مهمة القضاء وتحقيق العدالة ولا يجب ان يكون هناك تسييس او استهداف سياسي".

وأعتبر: "السبب الرئيسي للانفجار هو ضياع المسؤوليات في المرفأ منذ ثلاثين سنة بسبب اللجنة المؤقتة ولذلك قدمنا قانونا لادارة واستثمار المرفأ".

وأضاف باسيل: "تحديد موعد الانتخابات يعود للسلطة التنفيذية لا التشريعية وشهرا شباط واذار كل اللبنانيين يعرفون وضع الطقس فيهما وتأثير ذلك على الجولات الانتخابية, والحل موجود بشهر ايار في مقابل الحديث عن رمضان والصوم والاعياد لدى الطوائف المسيحية بالتقويمين الشرقي والغربي والتفريط بانتخاب المغتربين من جهات كانت تتباهى باحتضانها للمنتشرين يضرب انجازا استراتيجيا وسنشهر بالقائمين به".

وأردف: "موضوع المنتشرين في الداخل سهل جدا عبر الميغاسنتر اذ يخفف كلفة النقل ويرفع نسبة المشاركة ولا نعرف الهدف من تجاهل الموضوع وضرب هذا الاصلاح الاساسي".

  • شارك الخبر