hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

36240

1012

173

347

16089

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

36240

1012

173

347

16089

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

انتخابات نيابية مبكرة أو العقوبات... هكذا ناموا على حرير واستيقظوا على أديب

الإثنين ٣١ آب ٢٠٢٠ - 16:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

هذا هو مستوى الحياة السياسية في لبنان، مع احترامنا طبعاً لكلّ الأسماء والشخصيات. سياسيون يُعطَون حبوباً منوّمة، تجعلهم ينامون على شيء، وتُهَزّ لهم العصي ليستيقظوا على آخر، وليلتزموا به، حتى ولو أن الوقت لم يسمح لهم بالحصول على أجوبة واضحة حول كيف؟ ولماذا؟ والى متى؟

مصطفى أديب، الرئيس المكلّف بتشكيل الحكومة. فما هي الهوامش التي تسمح له بالنّجاح، إذا لم يتضمّن البيان الوزاري لحكومته ما يؤكّد الإلتزام بالشرعية الدولية، على مستوى الإصلاحات، كما على صعيد الملفات الاستراتيجية، كحصر قرار السّلم والحرب بيد الدولة اللّبنانية؟

ولا بدّ من السؤال أيضاً عن الهوامش السياسية التي يُمكنها أن تُفرِج عن علاقات لأديب مع الولايات المتحدة الأميركية، والدول العربية المُناهضة لمحور "المُمانعة"، في شكل يسمح بتدفُّق الأموال الى الدولة اللّبنانية. فضلاً عن ضرورة التقصّي عمّا إذا كان "حزب الله" سيتمسّك بإصراره على تحدّي الأميركيين، من خلال الإمساك بحقيبة الصحة، التي شكّلت مادّة لتوجُّس أميركي منذ مرحلة تشكيل حكومة الرئيس سعد الحريري في كانون الثاني عام 2019، وتأثير ذلك في المدى البعيد.

 

الطاقة والمالية

رأى مصدر سياسي أن "الحكومة التي يُعمَل على تشكيلها حالياً أتت بصياغة فرنسية، بنسبة كبيرة، ولا تكريس لحقائب فيها الى أطراف معيّنة، على غرار ما كان يحصل في الحكومات السابقة. فعلى سبيل المثال، يُعمَل على أن تكون حقيبة الطاقة لوزير من خارج إطار "التيار الوطني"، وحقيبة المالية لوزير من خارج جوّ رئيس مجلس النواب نبيه بري، والأمر نفسه ينسحب على حقيبة الإتّصالات والحقائب الأساسية المرتبطة بالإصلاحات".

ولفت في حديث الى وكالة "أخبار اليوم" الى أن "الحكومة الجديدة ستكون حكومة مهمات محدّدة، من أبرزها، التحضير لإجراء انتخابات نيابية مبكرة، بالإضافة الى إقرار الإصلاحات الموجعة والمطلوبة من لبنان دولياً منذ مدّة طويلة، والتأسيس لبرنامج مساعدات إنسانية وطبية لكلّ الذين تضرّروا من جراء انفجار مرفأ بيروت، كما بسبب أزمة تفشّي فيروس "كورونا".

وأشار الى أن "الإصلاح الأساسي المطلوب من الحكومة الجديدة يتعلّق بملف الكهرباء، الذي سيفتح الباب لإدخال مساعدات دولية للبنان، ولو قليلة، في مرحلة أولى".

 

استفزاز

وردّاً على سؤال حول الإنعكاسات المحتملة إذا تمسّك "حزب الله" بحقيبة الصحة، أجاب المصدر:"لا تحدّيات كبيرة من جراء ذلك، بالمعنى الذي قد يظنّه البعض. فتجربة وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن لم تشكّل استفزازاً واضحاً. وبالتالي، لا علاقة لمستقبل تلك الحقيبة بإمكانية التسخين أو التصعيد أو إفشال المسار الحكومي".

وذكّر بأن "مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية ديفيد هيل قال قبل نحو أسبوعَيْن بوضوح، إن واشنطن تعاملت مع حكومات لبنانية سابقة كان "حزب الله" موجوداً فيها. وهذا الكلام شكّل كلمة تسهيل أميركية واضحة للملف الحكومي اللّبناني اليوم، وذلك مقابل أن تقوم الحكومة الجديدة بالإصلاحات، وبالتحضير لانتخابات نيابية مبكرة".

 

مهلة محدّدة

وعن جدوى كلّ ما يحصل من حراك حكومي حالياً، إذا لم يُسنَد رئيس الحكومة المكلّف بهوامش واسعة تسمح له بإقامة علاقات ممتازة مع الولايات المتحدة والدول العربية، قال المصدر:"العمل اللّبناني الأساسي يجب أن يحصل مع "صندوق النّقد الدولي"، وليس مع الأميركيين أو العرب في شكل ثنائي أو ثلاثي. والأميركيون ليسوا منزعجين من المساعي الحاصلة في الملف الحكومي حالياً، وهم يريدون تشكيل حكومة لبنانية".

وأضاف:"حَصْر قرار السّلم والحرب بالدولة اللّبنانية، والعناوين السياسية الاستراتيجية، كلّها نقاط غير مطروحة مع الحكومة الجديدة. فهي حكومة عشرة أشهر كحدّ أقصى، إذ يتوجّب عليها إجراء انتخابات نيابية مبكرة بحدود حزيران أو تموز عام 2021، في أبعَد تقدير".

وردّاً على سؤال حول إمكانية أن يكون التشكيل طويلاً جداً بعد التكليف، للّعب على موعد الإنتخابات الرئاسية الأميركية، كما لمحاولة بعض القوى إبعاد خطر "النيابية المبكرة" عنها الى عام 2022، أجاب:"انتهاج هذا المسار من قِبَل الأطراف المتضرّرة من إجراء انتخابات نيابية مبكرة، ومن جانب الذين يريدون الهروب من الإصلاحات، سيفتح باب إطلاق العقوبات على مسؤولين لبنانيين، في شكل مباشر".

وختم:"كلّ من يحاول العرقلة، سيجد أن مسار العقوبات انطلق في تلك الحالة، وفي شكل جدّي. فالمُهَل ليست مفتوحة لأحد".

المصدر: وكالة اخبار اليوم

  • شارك الخبر