hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

543099

165

70

3

528743

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

543099

165

70

3

528743

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

الوضع دقيق جداً... "ثلاثة أرباع العقدة الحكومية قد حلت"

الجمعة ٢٨ أيار ٢٠٢١ - 06:38

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تحدثت مصادر سياسية لـ "الأنباء" الإلكترونية عن أجواء تفاؤلية قد تفضي الى تشكيل الحكومة، معتبرة في الوقت نفسه ان "الوضع دقيق جداً، وأي خلل في التقديرات قد يعيد الأمور الى المربع الأول".

وكشفت المصادر أن "عين التينة تعمل على خطين متوازيين، يتمثل الأول بالتشاور مع البطريرك بشارة الراعي في تسمية الوزيرين المسيحيين اللذين يفترض أن لا تكون لهما أي علاقة بالوزراء الذين سيسميهم الرئيس عون، والثاني عدم حصول أي خلافات على تسميات أخرى"، مشيرة إلى أنه في حال تمكن بري من تجاوز هذه العقدة وضمان موافقة عون وباسيل عليها "يمكن القول إن ثلاثة أرباع العقدة الحكومية قد حلت".

مصادر عين التينة أكدت بدورها أن "العمل جاد من قبل الرئيس بري لحلحلة العقد والذهاب الى تشكيل الحكومة بأسرع وقت"، وتحدثت أيضاً عن "أجواء إيجابية قد تظهر خلال الأيام المقبلة بدليل إنتفاء الأجواء المتشنجة"، مشيرة الى أن الاتصالات التي جرت مؤخرا "ساعدت على تدوير الزوايا بشكل لافت"، متوقعة أن تولد الحكومة في غضون الأسبوعين المقبلين "إذا ما سارت الأمور في الإتجاه السليم".

مصادر بيت الوسط أبلغت "الأنباء" الإلكترونية إستعداد الحريري للعودة فورًا متى رأى أن ظروف التشكيل أصبحت مؤاتية، وأنه بدأ يتلمس حركة جدية في هذا المجال. وحذرت المصادر في الوقت نفسه "من الكمائن والأفخاخ التي يمكن أن تظهر في اللحظة الأخيرة"، ونقلت عن الحريري أنه "في حال إستشعر بأي شيء من هذا القبيل لن يقبل به على الإطلاق وسيكون له موقف مشابه لما قاله في الجلسة النيابية الأخيرة".

أما عضو كتلة المستقبل النائب عثمان علم الدين قال لـ "الأنباء" الإلكترونية قال إن "الأمور أصبحت واضحة، فأي حلحلة تحصل في الملف الحكومي يجب أن تكون ضمن الآلية التي يتمسك بها الرئيس المكلف"، وأعرب علم الدين عن أسفه "لإنشغال الرئيس عون في إدارة معركة رئاسة الجمهورية لصهره النائب جبران باسيل".

من جهتها رأت مصادر "تكتل لبنان القوي" أن تشكيل الحكومة بعهدة الرئيسين عون والحريري "دون سواهما".

الأنباء الإلكترونية

  • شارك الخبر