hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

73995

1809

239

590

36803

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

73995

1809

239

590

36803

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الهيئات الاقتصادية: لا ينقذنا الا وحدتنا

الأحد ٧ حزيران ٢٠٢٠ - 18:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أصدرت الهيئات الاقتصادية اللبنانية برئاسة الوزير السابق محمد شقير بياناً، أعلنت فيه استنكارها الشديد لما حصل أمس من إساءة للرموز الدينية وما تبعها من أعمال شغب وإطلاق رصاص في شوارع بيروت، محذرة انه من شأن هذه الأعمال تهديد السلم الأهلي والانزلاق بالبلاد نحو المجهول لا سمح الله.

وشددت الهيئات في بيانها على ضرورة تحلي الجميع، مسؤولين ومواطنين، بالروح الوطنية والتمسك بالدولة وأجهزتها القضائية والأمنية كونها المرجعية الوحيدة المسؤولة عن إحقاق الحق وتنفيذ القوانين وحماية المواطنين والسلم الأهلي.

وقال البيان "ما حصل يجب الا يمر مرور الكرام، فالمطلوب التوقف عنده والنظر به بعمق وبأبعاده وبتداعياته، لاتخاذ كل الخطوات الرادعة والفاعلة والمؤثرة لمنع تكراره". أضاف "على السلطة وكل القوى السياسية مسؤولية كبيرة في إتخاذ كل ما يلزم لتنفيس الاحتقان بالشارع ولم الشمل حفاظاً على النسيج الوطني والتعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني".

وإذ أكدت ان الرهان يبقى على العقلاء وعلى المرجعيات الوطنية للعب دور مركزي في هذا الاطار، شددت في السياق نفسه على ضرورة ان تقوم الدولة لا سيما الأجهزة الأمنية والسلطة القضائية بمسؤولياتها على أكمل وجه، مطالبة بإلقاء القبض على مثيري الفتن من مطلقي الشتائم والرصاص وإنزال أشد العقوبات بهم ليكونوا عبرة لمن يتجرأ على أمن المواطنين وعلى السلم الأهلي والوحدة الوطنية.

واشارت الهيئات الاقتصادية الى ان لبنان يمر بأقسى أزمة اقتصادية ومالية واجتماعية في تاريخه، وهي لا تفرق بين لبناني وآخر مهما كانت انتماءاته، لذلك على الجميع التكاتف والتضامن وصب جهودهم للخروج من هذا المأزق وإنقاذ لبنان واللبنانيين، وبالتالي الوقوف سداً منيعاً بوجه أي محاولات للعب على وتر الحساسيات لغايات وأهداف هدامة".

وختمت الهيئات الاقتصادية بيانها بالتأكيد: لا ينقذنا الا وحدتنا .. حمى الله لبنان".

  • شارك الخبر