hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

412

21

4

8

23

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

412

21

4

8

23

أخبار محليّة

المقداد تفقد القسم المستحدث لمرضى كورونا بمستشفى دار الأمل

الأحد ٢٢ آذار ٢٠٢٠ - 15:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

تفقد عضو لجنة الصحة النائب الدكتور علي المقداد القسم الجديد الذي جهزه مستشفى دار الأمل الجامعي في بعلبك، في مبنى منفصل عن المستشفى، لمرضى كورونا، برفقة مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" الدكتور حسين النمر.

وشكر المقداد إدارة المستشفى "على التجاوب السريع والمبادرة إلى استحداث هذا القسم، تحسبا لأي طارئ على صعيد انتشار فيروس كورونا المستجد، وبعض المستشفيات الخاصة كانت أكثر حماسة واندفاعا وتجاوبا من بعض المستشفيات الحكومية".

واعتبر أن "أهمية هذا القسم تكمن في كونه منفصلا عن مبنى المستشفى الرئيسي ولا يعيق عمله، وبالتالي فهو مجهز بغرفة عمليات مخصصة فقط لمرضى كورونا، منعزلة ومنفصلة، وهذا أمر مهم جدا، وتم تزويد القسم بكل التجهيزات التي تتوافق مع المستوى العالمي على صعيد غرف العزل وأجهزة التنفس والعناية الفائقة، وهناك قسم آخر لعزل المرضى الذين لا يحتاجون لأجهزة تنفس، وهذا الإنجاز نتباهى به، ونتمنى أن تحتذي كل مستشفيات لبنان بهذه الخطوة الرائدة".

ورأى أن "المرحلة الحرجة التي يمر بها بلدنا والعالم أجمع، هي مرحلة امتحان لناسنا ومؤسساتنا ومسؤولياتنا، ولكل وطني غيور على مصلحة الإنسان ومصلحة البلد، على أمل أن لا يتفشى الوباء ولا نحتاج لهذه التجهيزات، وأن يحفظ الله ويحمي كل أبناء وطننا، وينقذ البشرية من هذا الفيروس المستجد ومن كل الأوبئة والأمراض".

النمر

بدوره شكر النمر مدير المستشفى علي علام "على الجهد الذي بذله بتجهيز جناح خاص لهذا الوباء، وهذا الإنجاز قيمة إيجابية مضافة في المنطقة، إلى جانب التجهيز الحاصل في مستشفى بعلبك الحكومي لأحد أقسامه، والذي أصبح جزءا من خطة الجهوزية التي نعمل عليها منذ فترة"، وقال: "بشرى لأهلنا في منطقة البقاع، أصبح لدينا أكثر من مستشفى جاهز لاستقبال الحالات الطارئة، كتدبير احترازي طيب وجيد".

علام

من جهته شرح علام مواصفات المبنى الجديد، وقال: "بادرنا إلى تجهيزه تلبية لتوجيهات وزارة الصحة العامة، وبناء على حاجة منطقة بعلبك الهرمل الملحة إلى قسم عزل في حال، لا سمح الله، انتشر هذا الوباء، وقد جهزنا قسم عناية واستشفاء وقسم طوارئ ومختبر خاص منفصل عن مبنى المستشفى الرئيسي، لعلاج المرضى بشكل عام وعزل المصابين بفيروس كورونا، ونأمل ألا نحتاج لهذا القسم، كما جهزنا قسما داخل المبنى لإقامة جهاز التمريض، الذي سيلتزم العاملون به بمزاولة عملهم لمدة أسبوعين متواصلين، ثم اعتماد الحجر المنزلي لمدة 14 يوما قبل عودتهم مجددا لمزاولة عملهم الإنساني".

أضاف: "إن القدرة الاستيعابية الحالية للقسم تبلغ 54 سريرا، وقابلة للتوسيع في نفس المبنى بأقسام أخرى، وسيتم غدا افتتاح 14 غرفة إفرادية جهزناها بكامل المعدات وأجهزة التنفس، على أن تتم تهيئة باقي الغرف خلال الأيام القليلة المقبلة".

  • شارك الخبر