hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

79529

1751

270

625

40352

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

79529

1751

270

625

40352

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

المفتي زغيب: كفانا حرمانا وليوجه سلاحنا الى عدونا الحقيقي

الثلاثاء ١٣ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 17:30

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقد في مجمع الشهيدين في بلدة شعث - قضاء بعلبك، لقاء مصالحة بين آل زغيب وآل المقداد على خلفية اشكال سابق.

وأشار بيان للمكتب الاعلامي للمفتي زغيب ،"ان المفتي زغيب تحدث في خلال اللقاء ممثلا رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان وقال :"ان الصلح هو لفظ عام مطلق يقتضي أن الصلح الحقيقي الذي تسكن إليه النفوس ويزول به الخلاف خير على الإطلاق من الخلاف الذي يحصل والذي يؤدي الى تفكيك المجتمعات، ولكن هذا الصلح رغم اهميته المطلقه يجب الا يتجرد عن الاصلاح بمعنى ان الهدف الاساسي من الصلح هو الاصلاح لانه ان تجرد الصلح عن الاصلاح فهذا يخرجه عن ماهيته المطلوبة منه وهو بناء المجتمع بناء صحيحا. والامام الحسين، قال:"انما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي". وعالمنا يعاني من فقدان الاصلاح الذي سيتحقق صدقه الاكمل بظهورالامام الحجة. وعليه فان الصلح يجب ان يبنى على اسس وثوابت وعهود بين الجميع على الالتزام بما لا يعاود الفعل الذي ادى الى الخلاف وان ياخذ كل طرف على عاتقه بان يلزم نفسه بالا يكرر نفس الخطأ الذي ادى الى الخلاف. كما ان الصلح يفرض على المصلح ان يتعهد بان يقف في وجه من يعاود الخطأ ليحدث خللا وخلافا وفسادا، لان الخلاف فساد وظلم وعلى المصلح ان يكون مصداقا. ولان الهدف من الصلح هو الاصلاح وليس فض خلاف وانتهى الامر من دون اتخاذ موقف من المجتمع المؤمن بوجه المعتدي الباغي الذي بفعلته انما يعتدي على الناس جميعا".

وبارك المفتي زغيب "الصلح الذي فيه اصلاح وعهد بألا يعاد الى الفعل الذي ادى الى الخلاف والى العهد بان يبتعد الجميع عن السلاح الذي مكانه ومحله ليست قرانا وشوارعنا بل مكانه الحقيقي هو صدر العدو الذي ينبض قلبه كرها وحقدا وظلما واعتداء وفسادا وهو وراء ما يعانيه لبنان ومنطقتنا وعالمنا الاسلامي والعربي. وهذا الظلم والمعاناة سببهما السياسة الشيطانية التي تتبعها ما تسمي نفسها بالدول العظمى. وعليه فان سلاحنا يجب توجيهه الى العدو الحقيقي. نسال الله ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه ويجعلنا من الذين لا تاخذهم في الله لومة لائم".

وختم زغيب : كفانا حرمانا في هذه المنطقه التي أصبحت بحاجة ماسة لغرفة طوارئ إنمائية على كل المستويات ونطالب بضرورة فرض الامن ونتمنى على الجيش بألا يتوانى عن القيام بواجباته بفرض الامن".

وكان المفتي زغيب، زار قيادة اللواء السادس في مدينة بعلبك.

  • شارك الخبر