hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

564364

1240

115

5

537653

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

564364

1240

115

5

537653

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

المطران عون: لعدم اليأس وفقدان الرجاء لان الرب يدبر أمورنا

الثلاثاء ٢٠ تموز ٢٠٢١ - 12:41

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إحتفلت رابطة آل صليبا في قضاء جبيل، بعيد شفيعها القديس ايليا النبي بقداس ترأسه راعي الابرشية المطران ميشال عون في باحة الكنيسة التي تحمل اسم القديس في بلدة سيبرين، عاونه فيه الاب سيمون صليبا، في حضور النائبين سيمون ابي رميا وزياد الحواط، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس بلدية جبيل وسام زعرور وعدد من رؤساء البلديات، رئيس رابطة مختاري قضاء جبيل ميشال جبران ومخاتير المدينة، رئيسة اقليم جبيل في رابطة كاريتاس لبنان ألكسندرا عون، رئيس مركز جبيل الاقليمي في الدفاع المدني شكيب غانم، رئيس الرابطة رالف صليبا وأعضاء الهيئة الادارية وأبناء العائلة ومدعوين.

عون
بعد الانجيل المقدس، ألقى عون عظة تحدث فيها عن مراحل حياة النبي ايليا، داعيا "للصلاة الى الله بشفاعته لكي يساعد وطننا على تخطي المرحلة الصعبة التي يمر بها في هذه الايام"، مشيرا الى أن "المصائب والصعاب تكثر وتتزايد عندما يبتعد الانسان عن ربه"، مشددا على "ضرورة التعلق اليوم اكثر من أي يوم مضى بالرب الذي هو وحده الخلاص لنا من كل ما يعترضنا من مشاكل على الصعد كافة، لانه يعلمنا المحبة والمغفرة والسعي لبناء السلام".

ودعا الى "عدم الخوف واليأس وفقدان الرجاء في هذه المرحلة الصعبة التي نعيشها، فالرب هو الذي سيبقى يدبر أمورنا إن لم نتخل عنه، وهو كان الى جانبنا في كل المراحل التي مرت علينا ولا يزال الى جانبنا إن نحن اتكلنا عليه وعملنا بتعاليمه"، مشددا على "أهمية التضامن والمحبة بين بعضنا البعض لمساعدة اخوتنا المحتاجين لتخطي الظروف الصعبة التي يعيشونها"، آملا أن "تحمل الايام الصعبة الطمأنينة وراحة البال والسلام لوطننا واخوتنا".

وختم منوها بروح التضامن بين أبناء العائلة، متمنيا للهيئة الادارية الجديدة للرابطة التوفيق في رسالتها.

صليبا
بعد القداس ألقى صليبا كلمة لفت فيها الى "إصرار اللجنة الادارية على اقامة الاحتفال رغم الظروف الصعبة"، واعدا بمزيد من "المشاريع النهضوية والبنيوية التي تكمل ما بدأته اللجان السابقة لهذه العائلة العريقة والمتجذرة".

وكشف عن "وضع مدماك اضافي عبر مشروع يدرس مع البطريركية المارونية وبمسعى خاص من راعي الابرشية وسوف يبصر النور قريبا لتأمين إستمرارية العائلة التي ستبقى يدا واحدة رغم كل الظروف".

وفي الختام، أقيم عشاء في باحة الكنيسة، شارك فيه أبناء العائلة وحشد من الفاعليات.

  • شارك الخبر