hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

77778

1933

248

610

39123

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

77778

1933

248

610

39123

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

المطران طربيه: ليكن الإيمان المنطلق لمسيرة لملمة الجراح

الثلاثاء ١٣ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 16:26

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تفقد راعي ابرشية اوستراليا المارونية المطران انطوان شربل طربيه المنطقة المحيطة بمرفأ بيروت، حيث تقوم بعض الجمعيات الخيرية والمؤسسات الخاصة في اوستراليا ولبنان على برنامج اعادة الإعمار الذي تدعمه وتنسقه الرابطة المارونية في اوستراليا برئاسة الدكتور انطوني سعيد الهاشم وبتنفيذ واشراف من نادي لوينز ليبانوس برئاسة السيدة كارلا شاغوري.

المحطة الأولى، كانت زيارة لمدرسة سان جوزف لراهبات المحبة في الرميل حيث اطلع على حجم الأضرار التي أصابت المدرسة، وكان في استقباله الرئيسة الأقليمية الأم لوريس خليفة ومديرة المدرسة الأخت مارلين يوسف.

وقد رفع المطران طربيه في كنيسة المدرسة الصلاة على نية لبنان وأهل بيروت وكل من تضرر.

بعدها، رحبت الأخت يوسف بالمطران طربيه "في هذا المكان، بيت الحبل بلا دنس والأيقونة العجائبية الذي بني منذ نحو 125 عاما، وحيث نصلي في كنيسته على نية لبنان والسلام والعالم". واعتبرت ان "العناية الإلهية أنقذت المنطقة من كارثة كبيرة مع اننا فقدنا اخت من اخواتنا الراهبات"، وشكرت "الأيادي البيضاء في اوستراليا التي تساعد وتدعم اهالي المنطقة المتضررين".

ثم وزع المطران طربيه حقائب مدرسية مخصصة لطلاب المدرسة، وقال: "وجودنا اليوم في المدرسة دليل عن محبة الجالية اللبنانية في اوستراليا للبنان ولأبناء بيروت، خصوصا بعد جريمة الانفجار المروع. وعندما افكر بما حصل في لبنان واعود للنصوص الإنجيلية فأني اتذكر ان الرب يسوع كان يردد دائما بعض العجائب التي يصنعها للأشخاص الذين شفاهم، قائلا: "ايمانك خلصك، ايمانك شفاك". فمن المهم ان نعود الى هذه النقطة الأساسية في حياتنا ومسيرتنا ككنيسة ونقول: "من الضروري ان يكون الإيمان هو المنطلق لمسيرة لملمة الجراح لنعيش فعلا الأبعاد المسيحية الإنسانية".

أضاف: "مهما قلت لا يفي ما عاشه ابناء بيروت وهذه المنطقة، ونحن اليوم نجدد رجاءنا لأننا ابناء الرجاء والقيامة. فالأزمة التي يعيشها لبنان كبيرة جدا، وجائحة كورونا تزيد من مصائب الشعب اللبناني، ولكن محبة لبنان واللبنانيين المغتربين للبنان هي اكبر من كل المآسي والتحديات. نشكر جميع المحسنين في اوستراليا الذين تنادوا للمساعدة في هذه الأوضاع الصعبة في لبنان، وهذه المساعدة هي نقطة في المحيط، فالدمار كبير جدا ولكن العزم والإرادة عند اللبنانيين، مقيمين ومغتربين، هي اكبر من هذا الدمار، وبيروت ستبنى والمدرسة وكل بيت سيبنى بايماننا بربنا وبمحبتنا للبنان".

وردا على سؤال عن المساعدات التي تأتي الى لبنان، أعلن المطران طربيه "ان الدولة الاوسترالية قامت بمبادرات وقدمت 5 ملايين دولار للمساعدات الأولية في لبنان. الجالية اللبنانية واصدقاؤها هبوا وتعاونوا لتنظيم العديد من المساعدات وأرسلوا نحو 40 مستوعبا يحمل أدوات منزلية ومواد غذائية وثيابا ومواد بناء وتنظيفات، وكانت كلها من ضمن الحملة التي نقوم بها اضافة الى 3 مؤسسات خيرية تعمل على ترميم البيوت. وهناك نحو 1000 شقة يتم ترميمها من خلال الجمعيات الخيرية والجالية اللبنانية في اوستراليا ونحضر لمشروع اكبر للمساعدة".

بيان عن المساعدات
ووزعت الرابطة اللبنانية في اوستراليا بيانا تحدثت فيه عن برنامج المساعدات التي تقوم بها ويشمل:

- حملة العودة الى البيوت وتشمل ترميم نحو 500 منزل برعاية المؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية وبالتعاون الميداني مع جمعية اندية الليونز في المنطقة 351 ونادي ليونز ليبانوس واستراليان كونسالتان للهندسة عبر اعادة ترميم الزجاج والمينيوم والنوافذ لضمان عودة آمنة للعائلات التي نزحت من منازلها.

- العودة الى العمل وتشمل ترميم 100 مؤسسة واعمال حرة وصغيرة.

- حملة العيش معا وتضم مساعدات لمن هم بحاجة الى ادوات كهربائية برعاية الجمعية المارونية في استراليا ورجال اعمال لبنانيين من الخليج.

-حملة العودة الى المدرسة عبر تأمين القرطاسية ل 500 طالب في خمسة مدارس.

بعد ذلك زار المطران طربية محل منجز للحلاقة، وبيت منجز واطلع على عملية توزيع ثلاجات على البيوت المتضررة.

  • شارك الخبر