hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

252812

3654

744

40

153038

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

252812

3654

744

40

153038

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

المرشحون في دائرة عاليه: الدروز "أب الكيان".. من حقهم وزارتي الداخلية والدفاع

الثلاثاء ١٥ أيلول ٢٠٢٠ - 09:49

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

صدر عن المرشحين في دائرة عاليه الشوف محسن العريضي وزينة منصور البيان التالي:

وما كنا الا مؤسسين وطنيين للبنان ويدنا ممدودة للجميع بالتلاقي والانفتاح والشراكة. وإذ يطالعنا ساسة البلاد في كل مرحلة من مراحل الحكم بأحاجيج ميثاقية وعرفية وتمثيلية واهية ضاربين عرض الحائط حقوق الآخرين والدستور والقوانين. وفيما اللبنانيون منهمكون بتبعات تفجير بيروت الكارثي والانهيار الإقتصادي وتضميد جراحهم والمطالبة بتحقيق شفاف، اصبحت وزارة المال قدس الاقداس. وبناء على هذه المنهجية التي يحاولون فرضها كأمر واقع، نقول عودوا إلى الأساس ليعود جميع شركاء الوطن إلى الوضوح. الدروز "أب الكيان" والمؤسسون الأوائل التاريخيون من حقهم بموجب الميثاق والأعراف المعمول بها وزارتي الداخلية والدفاع ورئاسة مجلس الشيوخ.

وعندما تتقاعس المرجعيات والقيادات السياسية المختصة عن المطالبة بحقوق الدروز ودورهم في الدولة والمؤسسات، فإن الدروز لن يتخلوا عن حقهم التأسيسي الوطني والتاريخي، ولن يتخلوا عن تمثيلهم الوطني ومشاركتهم التاريخية في الدولة مع الجميع ومع المسيحيين المؤسسين "أم الدولة" على وجه الخصوص، ولن يتخلوا عن كون الدروز مكون أساسي تأسيسي "وطني لا عددي" لا قيامة للبنان والدولة والمؤسسات من دونه.

لذا نحن مصرون كشباب درزي مستقل وصوت ثالث حر على الساحة الدرزية الوطنية على هذا الموقف. وندعو الجميع لمساندتنا كي لا ترسو معادلة "أُكِلتُ يوم أُكِلَ الدبّ الأبيض".

ونهيب بجميع الأحرار والشرفاء الوطنيين والمناضلين المدنيين والمستقلين بعدم التهاون والتراخي بحق المؤسسين الدروز لما للمكون الدرزي التأسيسي والجبل من حيثية تاريخية تجري محاولة اختزالها لتوسيع ادوار أخرى.

ونؤكد انهم حين ينتهجون العلمانية الشاملة سيكون الدروز في طليعة الصفوف الأمامية الوطنية للدفاع عن العلمانية بحكم تكوينهم العقلاني العلماني التاريخي. والى ان نصل الى تحقيق هذا الهدف المنشود، فإن الدروز يريدون حقوقهم في الدولة والمؤسسات كاملةً غير منقوصةٍ كمكون أساسي تأسيسي إلى أن يصار إلى الغاء الطائفية السياسية وتطبيق "المساواة العلمانية" على الجميع سواسيةً كأسنان المشط وليعلم القاصي والداني أن الدرزية دور وليست عدد.

  • شارك الخبر