hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

127903

1000

354

1018

80210

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

127903

1000

354

1018

80210

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

المالكون القدامى يطالبون من محافظ مدينة بيروت سحب كلامه فورا

الإثنين ٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 10:37

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

صدر عن تجمّع مالكي الأبنية المؤجرة البيان التالي:

يوم بعد يوم يشعر المالكون بمقدار الظلم والتعسف الذي يلحق بهم، ومدى التجني والوقاحة التي يتجرأ الكلام عنها من يفترض بهم مد العون للمتضررين، بدل محاولة سرقتهم والاستيلاء على املاكهم وأرزاقهم ولقمة عيشهم !

اننا نستنكر اشد الاستنكار ما جاء على لسان محافظ مدينة بيروت، عن تحميل المالكيين نفقات ترميم الابنية التي سببها الانفجار الكارثي، واجبارهم على اصلاحها!.. وكم كنا نتمنى منه الطلب بمحاسبة المسبب لهذا الدمار، والشروع بالتأكيد على الدولة اللبنانية بالوقوف الى جانب المالكيين وبشكل فوري وحاسم، للمباشرة بمساعدتهم، ومواساتهم، واعادة بناء ما تهدم من جنى عمرهم وعلى نفقتها الخاصة، وليس بالقيام بتهديدهم بوضع الاشارات على عقاراتهم والزامهم بالتكاليف والمصاريف، مخالفاّ بذلك مواد قانون الايجارات النافذ منذ سنة 2014.

أن تجمع مالكي الابنية المؤجرة اذ يطالب محافظ مدينة بيروت بسحب كلامه فوراّ، أو ايضاح تصريحاته بشكل منصف وعادل، واذ نحتفظ بحقنا باللجوء الى المراجع القانونية المختصة المحلية والدولية في آن واحد، اذ اننا نعتبر هكذا تصريحات بمثابة تحريض على المالكيين في لبنان عموماّ والموجودين في منطقة المرفأ وجوارها خصوصاّ، والايحاء وبشكل مبطن وكأنهم هم المسؤولين عن الانفجار والتسبب بهلاك ارزاقهم وجنى عمرهم، وضرورة محاسبتهم واجبارهم على التدعيم والترميم ودفع الاموال الطائلة التي ليست بحوزتهم لإجراء الاصلاحات وعلى نفقتهم الخاصة، والا سوف يتم وضع الاشارات على عقاراتهم والزامهم بدفع المستحقات وبالتالي اجبارهم على بيعها إما بالمزاد العلني او بحرق اسعارها، وكأنها خطة ممنهجة للقضاء عليهم واجبارهم على بيع املاكهم.. ضارباّ بعرض الحائط معاناة المالكيين من القوانين الاستثنائية الرثة الجاحدة للإيجارات التي اصابت المالكيين في الصميم لأكثر من 70 سنة واجبرتهم على تقاضي البدلات المجانية طوال تلك السنوات!
لا يجب معاملة المالكين بهذا الشكل المجحف وهم الذين بنوا بيروت من دمهم وعرقهم وخوفهم والمهم ورغيف خبزهم، حجر فوق حجر، حتى سميت في يوم من الايام بسويسرا الشرق!
ومن ليس له ملك في ارضه ليس له وطن!
طفح الكيل!

  • شارك الخبر