hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

534388

703

352

22

490305

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

534388

703

352

22

490305

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

اللواء ابراهيم نفض يديه حكوميا…

الأربعاء ١٤ نيسان ٢٠٢١ - 07:36

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

هو الجمود المسيطر على المشهد الحكومي باميتاز،فبعد فشل المساعي الفرنسية بجمع الرئيس المكلف برئيس التيار الوطني الحر في باريس وكلام وزير الخارجية السعودية ردّاً على سؤال عمّا إذا كانت السعودية مستعدة لدعم رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، وهو القائل بأنّ المملكة مستعدة لدعم أي شخص في لبنان سيتمكّن من تبني أجندة إصلاحية، ها هو الاسبوع الطالع يفتتح بغياب اي اتصال او حركة سجلتها الساعات الماضية على الخط الحكومي باستثناء تأكيد مصادر مطلعة على جو عين التينة بان رئيس مجلس النواب نبيه بري لا يزال مستمرا بمسعاه باعتبار ان مبادرته التي تعمل على صيغة الـ24 التي قبل بها اكثر من طرف هي الوحيدة المتبقية على طاولة النقاش وهي تنتظر اجوبة معينة من قبل البعض ولاسيما رئيس التيار الوطني الحر عبر وسطاء، بحسب المصادر.

هذه المعطيات تنفيها مصادر رفيعة في التيار الوطني الحر عبر «الديار» وتؤكد ان هذا الكلام غير دقيق. وتذكر المصادر بان التيار سلم الامر لرئيس الجمهورية المفاوض باسمه مؤكدا في الوقت نفسه انه لا يمكن رهن اعطائه الثقة بالموافقة سلفا على الحكومة، وقالت المصادر: «اذا وافق الرئيس عون على اية صيغة جديدة فالتيار يدرس الشخصيات التي تضمها وبرنامج الحكومة وبعدها يقرر اعطاءها الثقة من عدمه. لتختم سائلة :»ليش الحريري وافق اصلا على الـ 24»؟

وفي الاطار نفسه،جددت مصادر بعبدا التأكيد عبر «الديار» بان لا حاجة لتكرار مواقف بعبدا الحكومية التي باتت معروفة ، فالرئيس عون ينتظر، بحسب المصادر، ان يحمل له الرئيس المكلف اي طرح جديد، مؤكدة في الوقت نفسه ان بعبدا لم تتبلغ حتى اللحظة باي طرح رسمي من قبل الرئيس بري، وتقول مصادر بعبدا: اذا تم الاتفاق فعلا على صيغة ال 24 فلم لا يبادر اذا الرئيس المكلف ويرفع طرحا بهذا العدد لرئيس الجمهورية؟

اما على خط بيت الوسط، فالرئيس المكلف يستعد بحسب معلومات «الديار» لمغادرة الاراضي اللبنانية باتجاه موسكو والفاتيكان، وفي هذا السياق، اكدت مصادر مطلعة على جوه لـ»الديار» بان لا جديد لديه وهو لا يزال متمسكا بحكومة الـ18 لحين صدور موقف واضح من قبل رئيس الجمهورية بالقبول بصيغة الـ24 بلا ثلث معطل وبعدها لكل حادث حديث.وتنقل بعض الاوساط التي تتواصل مع الحريري عنه ان «الامور بعدا مسكرة».

وبحسب ما يكشف مصدر مطلع في 8 اذار عن ان الفرج يلوح بالافق القريب ولاسيما ان معلومات الديار تفيد بان اللواء عباس ابراهيم «نفض يديه» حكوميا ولم يعد يتعاطى اقله راهنا بمسألة صيغة الـ 24 لتبقى مبادرة بري وحدها في الميدان تسابق اجتماع 19 الحالي!

الديار

  • شارك الخبر