hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

75845

1850

245

602

37887

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

75845

1850

245

602

37887

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

اللقاء الوطني العكاري التقى فهمي وسلمه مذكرة بمطالبه

الأربعاء ٢٢ تموز ٢٠٢٠ - 12:28

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اعلن اللقاء الوطني العكاري، في بيان، "ان وفدا منه زار وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي، ضم مسؤول الشؤون الدينية في المؤتمر الشعبي اللبناني الدكتور أسعد السحمراني والعميد المتقاعد فيصل محمد رشيد.

واشار البيان الى ان الوفد "نقل للوزير فهمي تقدير الجميع لمناقبيته وجديته في معالجة الملفات الأمنية والاجتماعية، وعرض لهموم محافطة عكار، ووجهوا له الدعوة لزيارة تفقدية لعكار وللقاء فاعلياتها الدينية والعامة والاجتماعية والفكرية، ووعد الوزير فهمي بتلبية الدعوة، وفي نهاية اللقاء سلم الوفد للوزير المذكرة الآتية:

1- إعطاء إذن للبلديات بإشراف المحافظ وقوى الأمن الداخلي لمنح تراخيص بناء في البلدات والقرى العكارية لشقق مساحتها بحدود 100 م، فإن ذلك سيحدث حركة اقتصادية في محافظة عكار مع فرص عمل للعاملين، ولتجار مواد البناء، وذلك لأن اقتسام العقارات بين الوارثين والشركاء يجعل صعوبة في الفرز والتحديد والتحرير كمقدمة لتراخيص بناء مع المهندسين والنقابة والتنظيم المدني.
2- تشديد الرقابة على عمل البلديات، من أجل تنشيط حركتها وتقديماتها في هذه الظروف الصعبة، هذا مع التعميم على البلديات كي تعزز الحراسات من قبل الشرطة البلدية حيث تكثر السرقات هذه الأيام.
3- محافظة عكار تمتد على قرابة 800 كم، وأهالي عكار يتجاوزون النصف مليون نسمة، ومعهم مخيم نهر البارد للأخوة الفلسطينيين، وأكثر من مئتي ألف من الأخوة السوريين النازحين، وهذا يرتب أعباء في المتابعة والأمن على سرية درك عكار، التي ننوه بآمرها العقيد الدكتور مصطفى الأيوبي، ومعه آمري الفصائل في حلبا ومشمش والعبدة والقبيات، لما يتعاملون به من حكمة ومرونة وحزم في معالجة الأحداث والوقائع، لكننا نرجو منكم دعم السرية بالآليات والدراجات لزوم الحركة والمهمات في منطقة واسعة، وكذلك تعزيز السرية بالعديد الكافي من الضباط والرتباء والعناصر.
4- يكثر الضجيج حول ما يسمى معابر غير شرعية، ويبدو أن من يتحدث بالموضوع لا يعلم أن عشرات ألوف اللبنانيين في كل منطقة ينتشرون في بلدات وقرى داخل سورية الشقيقة، ومنهم آلاف العسكريين في الجيش اللبناني والقوى الأمنية والأساتذة والمدرسين، وموظفي الإدارات الرسمية، وهناك الأخوة الأشقاء ممن ينتشر على جانبي الحدود، لذلك نقترح أن تتوقف هذه النغمة احتراما للأخوة وصلة الرحم بين الأهل والأقرباء والشراكة الاجتماعية في المناسبات".

وامل اللقاء "الاستجابة ضمن الممكن مع إبلاغكم التقدير من الجميع، لما تؤدونه في الوزارة من مهام بجدية وحزم ينعكس لصالح الوطن والمواطن".

  • شارك الخبر