hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

438

26

4

10

23

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

438

26

4

10

23

أخبار محليّة

الكتلة الوطنية حذرت من أزمة معيشية واقترحت إجراءات للحد من الكارثة الاقتصادية

الأربعاء ٢٥ آذار ٢٠٢٠ - 12:20

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

اقترحت "الكتلة الوطنية" مجموعة إجراءات مصرفية وحكومية للحد من "الكارثة الإقتصادية" التي سيتسبب بها إقفال البلد لمنع انتشار فيروس "كورونا"، منبهة من "توقف شبه تام للعجلة الإقتصادية وأزمة معيشية لا مثيل لها واضطرابات أمنية".

وتوقعت "الكتلة"، في بيان، أن "تتفاقم التداعيات الاقتصادية والمعيشية للاقفال بعد أن فضحت ثورة تشرين إفلاس الدولة"، وأشارت إلى أن الخسائر اليومية لإجراءات "التعبئة العامة" تقدر بما بين 110 و150 مليون دولار، لافتة إلى أن آخر الإحصاءات أظهرت أن 220 ألف أجير صرفوا، وأن هذا الرقم على عتبة الانفجار مع إقفال آلاف المؤسسات أبوابها قريبا.

وإذ أشارت إلى أن "أغلب البلدان اتخذت إجراءات لإنقاذ اقتصادها، من بينها إجراءان هما ضخ المصارف المركزية بسيولة، وبرامج دعم حكومية بمليارات الدولارات للمؤسسات"، أسفت "لتداعيات الجريمة المتمادية على مدى 30 عاما التي ترتكبها الأحزاب-الطوائف بحق المال العام، كون المصرف المركزي والدولة بشكل عام باتا عاجزين عن تسييل أي مبلغ إضافي في الاقتصاد".

وأوصت "الكتلة" بمجموعة إجراءات لتطبيقها على صعيد المصارف من جهة، والدولة من جهة أخرى، وأرفقتها بملحق يفصل التخفيضات المتاحة في الموازنة العامة لتغطية تكاليف هذه الإجراءات، وفقا لما يأتي:

1- على صعيد المصارف:
- إعادة تحرير التسهيلات المالية للمؤسسات التي توقفت منذ 5 أشهر.
- إعطاء فترة سماح لكل الأقساط المتوجبة على المؤسسات والأفراد ولاسيما قروض الإسكان. وتجدر الإشارة هنا إلى أن "المصرف المركزي" قد اتخذ إجراء لمعالجة هاتين المسألتين.
- إعادة تحرير القروض بالتعاون مع "المصرف المركزي" لتأمين المواد الأولية للصناعات الأساسية الغذائية والطبية.
- تخفيف الفوائد وإطالة فترة السداد.
- تخفيف التكاليف الإدارية لإدارة الحسابات.

على صعيد الدولة:
- الإسراع في المفاوضات مع "البنك الدولي" للحصول على قروض ميسرة لتغطية البرنامج الوطني لدعم الاسر الأكثر فقرا ولمكافحة الفقر المدقع، وتحديدا عبر تطبيق مشروع "أفعال" الذي اقترحته "الكتلة الوطنية".
- تخصيص مبلغ 50 مليون دولار فورا للغاية نفسها، والاستعانة بقوائم العائلات الفقيرةالموجودة في رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الشؤون الإجتماعية وتحديثها تباعا.
- إعفاء كل المؤسسات من الضرائب والرسوم وليس فقط تأجيلها.
- إعفاء المواطنين والمهن الحرة من ضريبة الدخل.
- إعفاء المؤسسات من الإشتراكات في الضمان الإجتماعي، ولحماية أيضا مؤسسة "الضمان"، فعلى الدولة أن تعجل دفع مستحقاتها.
- تخفيض تعرفة الكهرباء عن المؤسسات.
- تزويد المصانع بالمحروقات بأسعار تفضيلية.
- تحرير الدولة أموال البلديات.
- تكثيف عمليات مراقبة الأسعار.

  • شارك الخبر