hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

30838

851

125

315

12878

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

30838

851

125

315

12878

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الكتائب: استقالة نوابنا أتت احتراما لوجع الناس بعد انفجار المرفأ

الأربعاء ١٢ آب ٢٠٢٠ - 07:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشفت مصادر في حزب الكتائب ان الحزب لا يبني كل خطوة يقوم بها على حسابات سياسية بل في بعض الاحيان يبنيها لاسباب انسانية نظرا للظروف. انطلاقا من ذلك اعتبرت المصادر الكتائبية ان استقالة نواب الكتائب من البرلمان كانت الخيار الامثل امام الفاجعة التي خلفها انفجار مرفأ بيروت واحتراما وتضامنا مع وجع وحزن وآلام الشعب اللبناني الذي سقط منه شهداء وجرحى، اضافة الى الاضرار الجسيمة التي اصابت الابنية. واضافت ان نواب الكتائب شعروا في الاونة الاخيرة انهم عاجزون عن احداث تغيير في البرلمان، وبالتالي في الحياة السياسية حيث لم يتمكنوا من تجميع عشرة نواب للتوقيع على عريضة لحياد لبنان كما ايضا لجلسة لمساءلة الحكومة، ولذلك اصبحت الاستقالة الخيار الافضل امام هذه الحالة السياسية العقيمة. وكشفت المصادر الكتائبية ان البعض يقول انه معارضة والبعض الاخر الذي شارك في حكومة دياب المستقيلة يقول انه من الموالاة في حين ان الواقع يشير الى انهم فريق واحد والمواقف المتمايزة بينهما ما هي الا مسرحية على الناس. ولفتت الى وجود تسوية بين معظم القوى السياسية تحكم البلد منذ عشرين سنة الى الان معتبرة ان وجود البعض خارج السلطة لا يعني بتاتا ان هؤلاء هم معارضة.

وفي اطار متصل، تساءلت المصادر عن مواقف الاحزاب التي تدعي المعارضة عما تنتظر لتقديم استقالة نوابها من المجلس مشيرة هل هناك فاجعة اكبر من انفجار مرفأ بيروت وما خلفه من ضحايا وجرحى ؟ ورأت ان الدكتور سمير جعجع يربط استقالة نوابه باستقالة نواب تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي والوزير وليد جنبلاط يربط استقالة نوابه اذا استقال نواب الحريري والقوات اولا، وبالتالي الامر واضح انهم يبنون مواقفهم على حسابات سياسية. وقالت هذه المصادر : انظروا الشعب على الارض والثورة استعادت زخمها «. وتابعت «شهداء سقطوا ضحية انفجار مرفأ بيروت الى جانب آلاف الجرحى من الناس، فماذا تنتظرون بعد للاستقالة من المجلس النيابي؟

اما عن استقالة حكومة حسان دياب، فقد اعتبرت المصادر الكتائبية انه بعد انفجار مرفأ بيروت لا يمكن ان تستمر هذه الحكومة مشددة على ضرورة بروز وجوه جديدة مستقلة في البرلمان والحكومة معللة ان الدين الذي يوازي 120 مليار دولار لم يحصل بالصدفة، كما ان نيترات الامونيوم لم تدخل المرفأ وتبقى لمدة سبع سنوات بشكل عفوي وعشوائي. وهنا حملت المصادر كل وزراء الاشغال السابقين مسؤولية انفجار مرفأ بيروت، اضافة الى القضاء والاجهزة الامنية معتبرة ان جميعهم كانوا على دراية من وجود هذه المادة الخطرة والسريعة الانفجار والاشتعال.

ولفتت المصادر الكتائبية الى ان التيار الوطني الحر هو من عزز موقع مدير العام للجمارك بدري ضاهر وتيار المستقبل من دعم مدير المرفأ حسن قريطم، وبالتالي المحاصصة في المرفأ كانت واضحة.

وفي هذا السياق، كشفت ان اول خطوة هي اسقاط الحكومة وهذا الامر حصل، واليوم نريد حكومة مستقلة ومن ثم نريد الضغط لانتخابات نيابية مبكرة ومن ثم انتخابات رئاسية جديدة عبر المجلس النيابي الجديد تأتي برئيس جديد للجمهورية . وقالت ان الظروف مؤاتية اليوم حيث هناك تحرك دولي وهناك زلزال حصل بحجم اغتيال الحريري، وبالتالي يمكن تحقيق الحلم بإخراج السلطة السياسية الفاسدة من الحكم.

الديار

  • شارك الخبر