hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

555643

341

91

2

536397

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

555643

341

91

2

536397

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"القومي" زار السفارة الإيرانية في بيروت

الأحد ٤ تموز ٢٠٢١ - 15:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

زار رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وائل الحسنية على رأس وفد، سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت، حيث التقى السفير محمد جلال فيروزنيا، وهنأه بانتخابات الرئاسة الإيرانية وما أظهره الشعب الايراني من حسّ عال بالمسؤولية الوطنية تجلّ في كل المحطات والاستحقاقات منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران، وبانتخاب السيد إبراهيم رئيسي رئيساً للجمهورية.

ضم الوفد القومي إلى الحسنية، عميد الخارجية قيصر عبيد، عميد الإعلام معن حمية وعضو المجلس الأعلى قاسم صالح.

وأشار الرئيس الحسنية، إلى أن الانتخابات الرئاسية في ايران شكلت صفعة قوية لكل القوى المناهضة لايران، إذ أكد الشعب الايراني من خلالها تمسكه بسياسات ومواقف وخيارات الدولة الايرانية ودعمها لقوى المقاومة في أمتنا، لا سيما في فلسطين ولبنان، ووقوفها الى جانب الجمهورية العربية السورية في مواجهة الحرب الارهابية الكونية.

وأكد الحسنية أننا نحفظ لايران كل ما قدمته من دعم ومؤازرة في المعارك التي تخوضها أمتنا ضد الاحتلال والارهاب، ونحرص على أوثق علاقات الصداقة والتعاون، خصوصاً أن ايران، ملتزمة تقديم كل الدعم والمساندة لشعبنا، رغم الحصار والعقوبات الغربية المفروضة عليها.

ورأى الحسنية جدية والتزاما في ما يؤكده المسؤولون الايرانيون عن جهوزية ايران لمساعدة لبنان في مواجهة أزماته الاقتصادية، الأمر الذي يجب على الحكومة اللبنانية التعاطي معه بمسؤولية وأن تشرع في صياغة آليات وسبل الدعم مع الحكومة الايرانية، بما يصب في مصلحة لبنان الذي ينؤ تحت وطأة الازمات.

وقدم الحسنية التهاني بانجاز الاستحقاق الرئاسي، وسلّم السفير فيروزنيا برقية تهنئة إلى السيد إبراهيم رئيسي بإنتخابه رئيساً.

وقال الحسنية في برقيته إلى السيد رئيسي: "نهنّئكم على الثقة التي منحكم إياها الشعب الإيراني، بانتخابكم رئيساً للجمهورية الإسلامية الإيرانية، ونتطلع إلى ترسيخ العلاقات بين كيانات أمتنا والجمهورية الإسلامية، خصوصاً أنّ إيران وعلى مرّ عقود تناصر قضية أمتنا العادلة في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وتدعم مقاومتنا البطلة حتى تحقيق النصر التامّ بتحرير أرضنا المحتلة". مضيفاً: "كلنا ثقة بأنّ إيران في ظلّ رئاستكم ستزداد قوّة ورسوخاً على الساحتين الإقليمية والدولية، وستكسر قيود الحصار الاستعماري بكلّ أشكاله، وسترسّخ معادلة الحق باستمرارها سنداً للقضايا العادلة، وفي مقدّمها قضية فلسطين وكلّ أمتنا".

من جهته، شكر السفير فيروزنيا الحسنية والوفد القومي على التهنئة، وأكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية، ملتزمة بالوقوف الى جانب القضايا العادلة والمحقة وفي طليعتها قضية فلسطين، وبدعم قوى المقاومة التي تكافح في سبيل تحرير ارضها وصون حقها .

كما أكد سعادته على الموقف الثابت للجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم لبنان، حكومة وشعبا، وعلى وقوفها الدائم الى جانبه، لا سيما في الظروف الدقيقة و الحساسة التي يمر بها حاليا .

  • شارك الخبر