hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

672548

1892

236

10

633490

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

672548

1892

236

10

633490

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"القوات دخلت على الخط لزيادة التصعيد"... وقائد الجيش يسعى للمصالحة

السبت ٦ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 07:25

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


يتولّى قائد الجيش العماد جوزاف عون مسعى وساطة للمصالحة بين حزب الله والعشائر العربية في خلدة. وعلمت «الأخبار» أنّه كلّف لهذه الغاية مدير المخابرات العميد طوني قهوجي، بمباركة دار الفتوى ومشاركة عدد من الأحزاب، للعمل على سحب فتيل التفجير.

بالتزامن مع مبادرة قائد الجيش، جرى التداول بمعلومات عن أنّ السعودية تسعى إلى التوتير، وخاصة أنه لا تخفى «مونتها»، عبر سفيرها وليد البخاري، على عدد من مشايخ العشائر، ولا سيما بعد سلسلة اجتماعات عقدها البخاري مع هؤلاء للحشد انتخابياً لمصلحة القوات اللبنانية. وذكرت مصادر خاصة لـ«الأخبار» أنّ القوات اللبنانية دخلت بدورها على خط الأزمة مع العشائر في خلدة، لزيادة التصعيد. كما قُدِّمت اقتراحات لتشكيل لجان محامين لتحمية الجبهة في مواجهة حزب الله بعد صدور القرار الظني في جريمة خلدة التي وقعت مطلع آب الفائت، يوم إطلاق النار على موكب تشييع علي شبلي الذي اغتيل قبل ذلك بيومين في جريمة وصفها مرتكبها وداعموه في إطار الثأر لمقتل فتى من عرب خلدة قبل أشهر.
وكان وفد من العشائر قد زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، للاحتجاج على القرار الظني الصادر أول من أمس، والذي طلب فيه قاضي التحقيق العسكري، فادي صوان، إنزال عقوبات مشددة بحق عدد من أبناء العشائر، بعد اتهامهم بارتكاب جريمة قتل مشاركين في تشييع شبلي، من دون أن يتطرّق الى أحد من حزب الله

الأخبار

  • شارك الخبر