hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

69906

1427

244

562

33538

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

69906

1427

244

562

33538

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

القرعاوي: محسن ابراهيم ناضل من اجل قضايا الشعب ومقاومة العدو

الجمعة ٥ حزيران ٢٠٢٠ - 12:01

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد القرعاوي، في بيان، أن "محسن إبراهيم كان رائدا من رواد القومية العربية والمقاومة الوطنية ضد الإحتلال، وبرحيله يترك فراغا على مستوى السياسة المحلية والاقليمية، انطلاقا من أحلام الوحدة العربية والدفاع عن مصالح الشعب ضد التفتيت والانقسام، وكذلك فراغا في ذاكرة الأجيال العربية النضالية، حمل أحلامه ورحل قبل أن يتحقق الإصلاح السياسي والاقتصادي الذي بقي مدافعا عنه وعن مصالح الشعوب".

وقال: "أبو خالد المقاوم الصلب والعروبي الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية ولا سيما دعمه لخط المقاومة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية دفاعا عن الشعب الفلسطيني وتحرير أرضه، ومن الرواد الأوائل بتأسيس الحركة الوطنية اللبنانية".

أضاف: "نفتقد اليوم قائدا مناضلا مدافعا عن المقاومة العربية والذي سخر جهده وطاقته وقضى حياته يدافع عن حقوق الشعب وثوابته الوطنية من أجل الحرية والاستقلال والعدالة الاجتماعية والديموقراطية ببناء الدولة الوطنية المدنية، مع قامات وطنية ونضالية عروبية وقومية أمثال ياسر عرفات وكمال جنبلاط وجورج حاوي وقيادات على مساحة الوطن العربي".

وتابع: "ناضل محسن ابراهيم طوال حياته من أجل قضايا الشعب ومقاومة العدو الصهيوني وناضل من أجل التحرير والديموقراطية والجبهة الوطنية، متجاوزا انقسامات الحرب وخنادقها التقسيمية بعد أن رأى في استمرار الحرب الأهلية حربا عبثية، لن تقدم سوى مزيد من تفكيك وحدة الأرض والشعب".

وختم القرعاوي: "نفتقد محسن إبراهيم قائدا صلبا ومناضلا من الحقبة الثورية، ونحن في ظل الانقسام والتفتت والتمذهب أحوج ما نكون الى تجربة القادة الوطنيين ومنهم الراحل محسن ابراهيم لإيجاد منظومة وطنية واخلاقية ونضالية ضد التطبيع مع العدو الصهيوني ودفاعا عن مصالح الشعب اللبناني عبر تكريس الحوار البناء الديموقراطي من أجل منع التفتت والتمذهب والفساد الأخلاقي والمالي ونهب خيرات الوطن، ونحتاج لما استخلصه إبراهيم من تجربة نضال المنظمة والحركة الوطنية من أجل قيام لبنان سيدا حرا عربيا مستقلا. من هنا نتقدم من قيادة منظمة العمل الشيوعي وكوادرها وعائلة القائد الراحل أبو خالد بخالص التعزية القلبية الحارة والدعاء بالصبر والسلوان".

  • شارك الخبر