hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

126903

1266

352

1004

76774

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

126903

1266

352

1004

76774

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

العناية الالهية أنقذت بنتاعل من كارثة... إخماد حريق كبير في البلدة

السبت ٢٤ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 08:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أنقذت العناية الالهية بلدة بنتاعل في قضاء جبيل وسكانها من كارثة إنسانية وبيئية، حيث اندلع قبيل منتصف الليل حريق كبير امتد على مساحة أكثر من 70 ألف متر من الاراضي، ووصلت ألسنة النيران الى المنازل وقضت على مساحات واسعة من الاشجار المثمرة والسنديان، وطاولت جزءا من أحد المنازل وسيارتين كانتا متوقفتين الى جانب الطريق.
وألحق الحريق الاضرار في عدد من الخيم البلاستيكية.

وعمل عناصر الدفاع المدني من مركز جبيل، بجة وجاج بمساندة من عناصر وسيارت الاطفاء من مراكز البترون وكسروان والمتن الشمالي وغرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني واهالي البلدة والقرى المجاورة على إخماد النيران، في حين أمنت صهاريج "الحويك لتوزيع المياه للمنازل"، وصهريج من بلدة مشمش في قضاء جبيل يحمل اسم ابن البلدة "جو نون" من فوج إطفاء بيروت والذي استشهد في انفجار مرفأ بيروت في آب الماضي، المياه لسيارات الاطفاء.

وفي هذا الاطار، تابع المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار طوال الليل وحتى الصباح عملية الاطفاء مع رئيس مركز جبيل الاقليمي شكيب غانم الذي كان مشرفا على العملية حيث تمت السيطرة على الحريق، في حين لا يزال عناصر الدفاع المدني حتى الساعة يعملون على تبريد الارض.

كما تلقى غانم اتصالا هاتفيا من عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط وآخر من قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري للاطلاع على ما يجري على الارض.

ووجه الاهالي الشكر للدفاع المدني، مسؤولين وعناصر، على "اندفاعهم وتفانيهم في عملهم خصوصا وان العناصر هم من المتطوعين"، داعين الدولة والمسؤولين الى إنصافهم.

إشارة الى أنه من أصل 7 سيارات إطفاء تابعة للدفاع المدني في قضاء جبيل، هناك 4 منها معطلة منذ أكثر من شهرين ولم تبادر وزارة الداخلية الى صرف الاموال لاصلاحها، كما أن الاليات الموجودة ستتوقف عن العمل أوائل الشهر المقبل، بسبب نفاذ ميزانية المحروقات العائدة لها، وهذا ما سيشكل خطرا كبيرا على المواطنين وأرزاقهم والثروة الحرجية.

  • شارك الخبر