hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2542

91

14

38

1455

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2542

91

14

38

1455

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الطبش: كان الاجدى ان يكون الحوار للمحافظة على السلم الاقتصادي

الخميس ٢٥ حزيران ٢٠٢٠ - 13:09

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

وصفت النائب رولا الطبش، في مداخلة هاتفية عبر "إذاعة الشرق"، حوار بعبدا بـ"حوار الطرف الواحد"، معتبرة ان "المقاطعة السياسية الكبيرة لهذا الحوار سيزيد من سلبية الوضع، خصوصا وأن العنوان الاساسي له هو أجندة فارغة شكلا ومضمونا، وكان من الأجدر ان يكون الهدف من هذا الحوار، المحافظة على السلم الاقتصادي والاجتماعي، لأن البلاد تمر بوضع سيء جدا على هذين الصعيدين، وبالتالي فان هكذا حوارات لا تجدي نفعا في وقت، البلاد بحاجة الى قرارات حكومية تصب في مصلحة البلد وتسهل وتسرع من حركة المفاوضات واستقدام الأموال للنهوض بالوضع الاقتصادي".

واعتبرت الطبش "أن الخلاف اليوم ليس خلافا دينيا ومذهبيا بل سياسيا اقتصاديا بامتياز، وبالتالي فان كل الأطراف السياسية تتحمل ما وصلت اليه الأوضاع اليوم، ولكن من دعا الى الحوار، العهد والحكومة هما من يتحملان المسؤولية كاملة اليوم".

وسألت: "ما الذي يمنع اليوم من اتخاذ القرارات؟ ولماذا لم تقدم الحكومة منذ استلامها زمام الحكم وحتى اليوم على اتخاذ قرار اصلاحي واحد؟".

واذ رأت أن "الاصلاحات هي الباب الأول للخروج من الأزمة الكبيرة التي نعيشها"، اعتبرت ان "لا أمل الا من خلال صندوق النقد الدولي، الذي وعلى الرغم من انه لن يغطي كل الاقتصاد اللبناني الا انه سيكون بداية لاعادة النهوض بلبنان شرط تطبيق الاصلاحات المطلوبة".

وفي الشق الاقتصادي، استغربت الطبش كيف أن "الحكومة سلمت رقبة اللبنانيين الى الصرافين"، مشيرة الى ان "قانون قيصر وتأثيره على الداخل السوري يساهم في رفع سعر الدولار في السوق اللبناني، خصوصا وان الاقبال على شراء الدولار في السوق السوداء، لا سيما من السوريين، سيؤدي حتما الى مزيد من الارتفاع في سعر الدولار، وبالتالي على الدولة العمل سريعا لتدارك هذا الأمر منعا لتفلت الأمور والاتجاه نحو أزمات معيشية وأمنية أكبر".

وعن رفع الدعم عن القمح والمازوت، شددت على "ضرورة ان يكون هذا الأمر مرتبطا بدراسة كافية عن تداعيات مثل هكذا قرار على الداخل اللبناني والاقتصاد، منعا لأي ارتدادات سلبية ليست في الحسبان".

  • شارك الخبر