hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

75845

1850

245

602

37887

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

75845

1850

245

602

37887

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الخولي استنكر تسريب معلومات عن نتائج حفر اول بئر للنفط: مخالفة خطيرة

الأربعاء ٢٧ أيار ٢٠٢٠ - 09:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اعتبر رئيس "اتحاد نقابات العاملين في قطاع الغاز والتنقيب في لبنان" مارون الخولي في اجتماع للمجلس التنفيذي للاتحاد عبر منصة تطبيق زووم، أن "ما سبق اعلان النتائج الأولية لحفر أول بئر استكشافية للنفط في المياه الاقليمية اللبنانية من تسريبات صحافية قبل أيام من إعلان النتائج الرسمية من قبل وزارة الطاقة، يشكل مخالفة جوهرية لاتفاقية الاستكشاف والانتاج للانشطة البترولية الخاصة بالبلوك الرقم 4، وخسارة تجارية تمثلت بتأجيل الدورة الثانية للتراخيص لتلزيم التنقيب عن النفط والغاز في البلوكات الخمسة المعروضة من البحر اللبناني"، مشيرا الى ان "هذا التسريب يشير الى ان ملف الغاز والنفط، خرج عن اطاره التقني التنظيمي ليدخل في اطار التجاذبات السياسية المحلية وفي الرسائل الاقليمية والدولية للبنان".

واستغرب "تسريب المعلومات عن نتائج حفر اول بئر استكشافي للنفط بهذا الشكل الفاضح وقبل ايام، عبر جريدة محلية وعبر تغريدة لصحافي لبناني قبل ايام من الاعلان الرسمي لوزير الطاقة، علما بان هذه المعلومات وحسب عقد اتفاقية الاستكشاف والإنتاج الموقعة في العام 2018، تتضمن الشروط المحددة للاتفاقية المبرمة بين الدولة اللبنانية وائتلاف شركات توتال TOTAL، وإيني ENI، ونوفاتيك Novatek، وهذه الشروط مرتبطة باستكشاف وإنتاج مكامن النفط والغاز في الحقلين 4 و 9 في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، لا سيما المادة 35 منها والتي تفرض على الائتلاف التزام السرية لناحية المعلومات والبيانات والتحليلات والنتائج التي تم جمعها، والمتعلقة بالانشطة البترولية بأنه يجب ان تبقى سرية ولا يجوز افشاؤها او اعطاؤها من قبل اصحاب الحقوق الى اي طرف ثالث من دون الموافقة المسبقة الخطية لوزير الطاقة".

وقال:"إن تسريب معلومات بهذه الاهمية والسرية، يشكل مخالفة صارخة وخطيرة لبنود العقد، وعلى الحكومة اللبنانية احالتها الى التحقيق القضائي فورا علما ان هذه الاتفاقية تخضع للقانون اللبناني المرعي الاجراء، وذلك بغية معرفة الجهة المسربة لهذه المعلومات وخصوصا ان هذا التسريب شكل ضررا جسيما ماديا ومعنويا للبنان في الخارج والداخل لناحية قدرت حكومته على ادارة قطاع النفط والغاز وفقا لمعايير الحوكمة الرشيدة".

واضاف :"في حال ثبوت هذا التسريب عن النتائج الاولية لحفر أول بئر استكشافية للنفط في المياه الإقليمية اللبنانية من قبل اصحاب الحقوق (ائتلاف شركات التنقيب) يشكل مخالفة هامة لبنود العقد، من الممكن ان تتسبب في انهاء الاتفاقية بحسب المادة 36 منها وعلى مسؤوليتهم".

وحذر الحكومة اللبنانية "من مغبة عدم احالة هذا التسريب الى القضاء اللبناني وخصوصا ان هذا التسريب المتعمد لنتائج الحفر، وقبل خمسة ايام من فتح دورة الترخيص الثانية التي تم تأجيلها، اعطى اشارة سلبية الى شركات التنقيب المهتمة بأن عملية الاستكشاف في الرقعة الرقم 4 تثبت جفاف البئر التي حفرت، وبالتالي تسبب هذا التسريب اضافة الى الخسارة المعنوية التي اشرنا اليها الى خسارة تجارية للبنان لا تقدر ومن تداعياتها الاولى تأجيل الدورة الثانية للتراخيص الى الاول من حزيران علما ان التقرير النهائي لنتائج الأولية لحفر أول بئر استكشافية للنفط في المياه الإقليمية اللبنانية يحتاج لاصداره مفصلا شهرين من قبل شركة توتال وبالتالي كان من المقرر أن يصدر بعد انتهاء دورة التراخيص الثانية وهذا الامر يشكل علامة استفهام كبيرة لاهمية توقيت التسريب".

ورأى "ان ما حصل من تسريب للمعلومات عن نتائج الحفر قبل الاعلان الرسمي والاستخدام السياسي لهذا التسريب يطيح بكل معايير الشفافية في قطاع الغاز والنفط في لبنان، ويحمل الحكومة اللبنانية نتائج انزلاق هذا الملف في آتون الصراع السياسي في لبنان والتأمر على ثروته النفطية اقليميا ودوليا وبالتالي انهيار كل منظومة الشفافية التي تم تكوينها منذ اعوام من خلال قوانين ومراسيم في التشريعات الوطنية والتي تعزز الشفافية والمساءلة في هذا القطاع وتشجع الشركات الدولية في الاستثمار في هذا القطاع".

  • شارك الخبر