hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

الحوار سيحصل عاجلا أم اجلا ... هل "الاعتدال" يتحرك بوحي من "الخماسية"؟!

الأربعاء ٢٨ شباط ٢٠٢٤ - 12:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يستكمل نواب تكتل الاعتدال الوطني جولاتهم على الكتل النيابية والمرجعيات السياسية على ان تنتهي - كما بدأ- بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري لاطلاعه على النتائج.

وفيما ترى مصادر نيابية واسعة الاطلاع ان ما قام به تكتل الاعتدال حرّك دينامية الحياة السياسية الراكدة في لبنان، لافتة الى ان مبادرة "الاعتدال" ربما جاءت بتشجيع من اللجنة الخماسية من اجل دفع الافرقاء اللبنانيين الى التشاور بين بعضهم البعض، الامر الذي لاقى ايجابيات من اكثرية القوى السياسية والمرجعيات الروحية التي التقاها الوفد، حيث لا سبيل للحلّ الا من خلال التشاور.

وتشير المصادر الى ان "التشاور" او "الحوار" الذي كان دعا اليه الرئيس بري مرارا لا بدّ ان يحصل قبل اي جلسة انتخابية منتجة، موضحة ان هناك اتجاها لدى التكتل لامكانية ان تكون جلسة الحوار ليوم واحد في مجلس النواب على ان تعقبها جلسات لانتخاب رئيس للجمهورية.

وفي هذا الاطار، تقول المصادر: هذا الحوار التشاوري لن يحدد اسما واحدا لرئاسة الجمهورية بل ان الخيارات مفتوحة امام اكثر من مرشح، سائلة عن امكانية نجاح هذا الحوار في ظل تمسك الثنائي الشيعي بمرشحهم الوحيد الوزير السابق سليمان فرنجية.

وتضيف: الحوار لا بدّ منه للانطلاق نحو تفاهم عام على كل القضايا العالقة في البلاد ومن بينها رئاسة الجمهورية وتشكيل حكومة وحدة وطنية واعادة انتظام عمل المؤسسات الدستورية والادارات الرسمية.
وتختم تلك المصادر مؤكدة ان الحوار سيحصل عاجلا ام اجلا وهو ما يشدد عليه رئيس مجلس النواب ولو كان في جلسة واحدة فقط.

هالة الحسيني – أخبار اليوم

  • شارك الخبر