hit counter script

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

الحلبي نفى ما نشر حول معلمة الفرنسية في ضهور الشوير

الخميس ٢٩ شباط ٢٠٢٤ - 17:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

 استقبل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحلبي مطران اللاتين في لبنان سيزار اسايان على رأس وفد من بعثة إيطالية تابعة لمؤسسة سان ميشال أركانجيلو في برغامو برئاسة فرانشيسكو نابولي، واطلع منهم على هدف زيارتهم إلى لبنان ومساعدة الشباب اللبناني عبر المطرانية وإعدادهم لسوق العمل، وذلك بدعم من وزير التربية في إيطاليا الذي شجع المؤسسة على نقل تجربتها إلى الخارج خصوصا في المناطق التي تعاني ظروفا اقتصادية صعبة.

وشكر الحلبي أسايان على المبادرة، ووزير التربية الإيطالي على التشجيع، مشيرا إلى أن "إيطاليا هي الشريك الإقتصادي الأول للبنان، وقد ساعدت الوزارة في ترميم عدد من المدارس الرسمية وهي مساهم كبير في تمويل برنامج التغذية المدرسية".

وعبر عن تقديره للمبادرة التي "تهدف إلى دعم الشباب في مجال التعليم المهني والتقني على المستويات العليا، وهي تساعدهم ليصبحوا جاهزين لسوق العمل في المصانع اللبنانية واكتساب خبرات".

من جهته، شدد اسايان على "الربط بين التعليم المهني وسوق العمل، لكي تتكامل الدورة الإقتصادية ويبقى الشباب في لبنان".

الزين

ثم اجتمع الحلبي مع الأمينة العامة للمجلس الوطني للبحوث العلمية البروفسورة تامارا الزين، وكان بحث في البرامج البحثية المشتركة وسبل تعزيزها وعلى رأسها مشروع "سيدر" البحثي اللبناني الفرنسي.

ريتشاردسون

ثم استقبل رئيس "مؤسسة أبراهامز للحوار بين الثقافات" الدكتور كيرت ريتشاردسون، الذي يقوم بتنفيذ برنامج للحوار المسيحي الإسلامي مع الجامعة اليسوعية، يرافقه الدكتور نسيب مكارم من الجامعة الأميركية في بيروت.

وأشاد الحلبي بمبادرتهم "لتعميق الحوار الإسلامي المسيحي وتوسيع إطاره لمشاركة الجامعة الأميركية"، مؤكدا ان هذا الموضوع هو "هدف أساسي لمسيرته في الحياة وانه مؤمن بأن الحوار هو طريق الإستقرار والتنمية والنهوض".

نفي

من ناحية ثانية، نفى وزير التربية نفيا قاطعا ما نشرته إحدى الصحف حول معلمة اللغة الفرنسية في ضهور الشوير، مؤكدا انها "ليست فائضا في ثانويتها، وان ما يؤخر نقلها إلى جل الديب هو عدم إيجاد من يتولى تعليم الفرنسية مكانها في ضهور الشوير لكي لا يصبح التلاميذ في هذه الثانوية المميزة من دون استاذة للفرنسة، وان مديرية التعليم الثانوي تبحث في من يمكن أن يتولى التعليم بدلا منها إن كان في الملاك او في التعاقد، لتنفيذ قرار نقلها إلى جل الديب".

وعما نسب إلى ربط الموضوع بنائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، أوضح أن "هذا الأمر عار من الصحة نهائيا، وهو من مخيلة كاتب الموضوع وناشره".

  • شارك الخبر