hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

260315

4359

299

61

156084

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

260315

4359

299

61

156084

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

الحريري غدا في القصر: الاجواء في بعبدا لا تميل الى الايجابية ولا سنابل قمح

الإثنين ٢١ كانون الأول ٢٠٢٠ - 17:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

سيتوجه الرئيس سعد الحريري بعد ظهر الغد الى القصر الجمهوري، في اول لقاء يجمعه مع الرئيس ميشال عون بعد المبادرة التي اطلقها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، لكن الاجواء في بعبدا لا تميل الى التفاؤل، حيث قال مصدر قريب من القصر : "لا ارى سنابل القمح امامي واضحة". واضاف:"لان الراهن والشروط ما زالت هي هي وكذلك المقاربات المعقدة والاختزال والاستبعاد!"...

الثلث الضامن لم يكن يوما مطلبنا
ويجزم المصدر القريب من بعبدا، عبر وكالة "أخبار اليوم" ان الثلث المعطل او الضامن لم يكن يوما مطلبا رئاسيا، كما ان الكلام عن ان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل طلب هذا الثلث ايضا غير صحيح، بل هذا الثلث وحسابيا حاصل لصالح الرئيس المكلف وحلفائه في الصف الواحد، ولو لم يكونوا مرتبطين، داعيا الحريري الى الاقرار ان عون شريكه الدستوري في هذا التأليف، وقد يطلب منه رئيس الجمهورية ان يسقط حقائب على طوائف او العكس انطلاقا من المادة 95 من الدستور، وفيها: "تمثل الطوائف بصورة عادلة عند تشكيل الحكومة".
واضاف: اذا كان تطبيق هذه المادة غير ممكن عند الحريري فعبثا ندخل في لعبة الاسماء، وتابع محذرا: لعبة الاسماء تعني مستشارين واخصائيين في ادق ظروف لبنان، والسؤال: من يقف وراءهم ومن يقف امامهم؟ هل لديه ارتباطات دولية ام لا؟!

اعراف تنتقص من صلاحيات
واذ سأل: هل المطلوب استنساخ حكومة حسان دياب برئاسة سعد الحريري، ذكر المصدر ان الاخير اعلن نفسه المنقذ وكان قد كتب ورقة الاصلاح ووضعها في جيبه!
ورأى ان الرغبة في تأليف الحكومة موجودة والقرار والضغط والقوى القاهرة ايضا، يبقى الا نخلق اعرافا تنتقص من صلاحيات احد، بمعنى ان القضية ليست معركة صلاحيات، والكلام عن شعب متألم يندرج في خانة الانشاء من اجل تجاوز الصلاحيات...
وهنا سأل: هل يطيب هذا الشعب بمجرد استبعاد عون عن القرار الاجرائي وعن تأليف الحكومة؟ بل بالعكس لن يطيب هذا الشعب بتنحي الرئيس الحامل راية محاربة الفساد، فـ"الشمس شارقة والناس قاشعة".
وقال: لن يشفى هذا الشعب ان لم نعلم من المسؤول عن جريمة المرفأ على مستويات مختلفة، من التقصير او القصد الى الاهمال الوظيفي. لن يشفى هذا الشعب اذا لم نحل مشكلة الدعم للمواد الغذائية واذا لم نجد اصلاحا حقيقيا وفق المبادرة الفرنسية ويضاف اليها اصلاحات اخرى. لن يشفى الا بوضع المفتاح الصحيح -غير المقلد- في قفل صندوق النقد الدولي لنتمكن من فتح الباب. ولن يشفى دون احياء مقررات مؤتمر سيدر، ودون النجاح في التفاوض على الحدود البحرية الجنوبية وذهبنا الى استغلال حقيقي لثرواتنا الطبيعية.

تغيير النهج

وقال: هذه هي الاشكالات الحقيقية ولا نطرحها من اجل تعقيد التأليف، ولكن في المقابل نسأل اين الحريري من التدقيق الجنائي، هل يريده؟ المطلوب منه تصريح واضح وبجملة وحيدة: "انا مع التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان"، دون لا مشروطة او الا اذا.
وشدد المصدر على انه لا يجوز ان نطلب من رئيس الجمهورية ان يمحي نفسه من المعادلة، ولا يشارك في التأليف ويتوقف عن معركة الفساد تحت حجة انه سيكسر سياسيا، ويتوقف عن معركة ايلاء القضاء كشف حقيقة ما جرى في انفجار المرفأ، عندها ماذا سيبقى من الدولة؟
وفي هذا السياق، اكد المصدر ان عون في معركته لا يستهدف احدا، لان الهدف هو الفساد المؤسساتي والمتجذر في الدولة... وقال: اذا كانت العقوبات الاميركية على الوزير باسيل صحيحة فان القضاء اللبناني يمكن ان يتحرك في حال توفرت لديه المستندات!
ولفت المصدر الى ان عون صامد في وجه كل الحملات كي لا يسقط الهيكل، لان الوضع دقيق اليوم، مشددا على ضرورة ان يغير الرئيس الحريري في النهج.

يأخذون الطائف ويأخوننا معه حيث يريدون
وسئل: لماذا عليه ان يغير؟ اجاب: كونه وحده السياسي المتجذر من عائلة سياسية لها اثرها الكبير في ما جرى ويجري بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري. ولا يمكنه ان يؤلف حكومة لنفسه، اقله في هذا العهد. اضف الى ذلك انه السياسي الوحيد في حكومة التكنوقراط، ستنال ثقة مجلس النواب، عليه ان يستمع ويصغي الى الرئيس عون كي يستطيع ان يحكم.
وذكر المصدر في المقابل على ان عون لا يطلب الثقة، فقد انتخب واقسم اليمين، ويكمل ولايته ان رغب الله.
وخلص المصدر الى القول ليس عون من كتب دستور الطائف، بل اقسم يمين الاخلاص للطائف، لكنه ليس من عشاقه، ولا زواج بالاكراه، ولكنه ايضا ليس زواج متعة "يأخذونه  ويأخوننا معه حيث يريدون"، لذا يمكن القول ان "هذا النظام يضرب من بيت ابيه".
وختم: الطائف دستورنا وهو قابل للبحث اذا حصل توافق وطني على ذلك!

المصدر: "وكالة أخبار اليوم"

  • شارك الخبر