hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

73995

1809

239

590

36803

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

73995

1809

239

590

36803

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الحريري أم ميقاتي... من سيكون رئيس الحكومة المكلف التوافقي؟

الأحد ٤ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 06:14

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

دخلت روسيا على الخط الحكومي، وقد تواصل هاتفياً نائب وزير الخارجية بوغدانوف مع السيد امل ابو زيد مستشار رئىس الجمهورية للشؤون الروسية ومع الدكتور جورج شعبان مستشار الرئيس الحريري، ومع شخصيات سياسية لبنانية، وبدا واضحاً ان التحرك الروسي هو بالتنسيق مع فرنسا لان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تواصل ايضاً هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وجاء التحرّك الروسي ليدعم التحرّك الفرنسي وقد شكلا سوياً مسعى لحل الازمة اللبنانية التي يمر فيها لبنان والكوراث التي يُعاني منها وقد اثمر التحرك الروسي بتخفيف الاحتقان، وحصل بوغدانوف على معلومات هامة عن الوضع اللبناني سمعها من الشخصيات اللبنانية السياسية، ومن المستشارين، وبذلك استطاعت موسكو تكوين فكرة مباشرة عن الوضع اللبناني ممّا سيجعل التنسيق الفرنسي - الروسي اكثر فعالية بشأن الازمة اللبنانية.

لكن التحرك الروسي لم يكن بهدف الوصول الى حجم مبادرة، بل ابقاء المبادرة الفرنسية هي الاساس، وهنا يجب القول ان الاطراف السياسية لا تزال تؤيد المبادرة الفرنسية زالت في مندرجاتها وفي بنودها، ورغم ان المبادرة الفرنسية اعطت مهلة لستة اسابيع تكون فيها الانتخابات الاميركية قد جرت وظهر المنتصر في معركة الولايات المتحدة، فان ادارة الخلية الفرنسية، بعد اجراء التعديلات فيها، اصبحت اكثر تفهّماً للواقع اللبناني، وبالتالي، اصبح مفهوماً ان الاتفاق على الرئيس المكلف سيسبق التأليف، ويُمكن القول ان تمديد مهلة ستة اسابيع كانت ضرورية لان الواقع اللبناني لا يُمكن اختراقه ما لم يُلتزم بمبدأ حكومة تكنوسياسية، حيث اقترح الرئيس ميقاتي 6 وزرارء سياسيين و14 وزيراً من الاختصاصيين والخبراء، وبذلك يُمكن ارضاء الكتل السياسية واهمها كتلة حزب الله وحركة امل، وبالتالي، يُشكل ذلك حلا لتشكيل الحكومة الجديدة.

لكن السؤال المطروح من سيكون الرئيس الحكومة المكلف التوافقي؟ لا يستبعد احد ان يأتي الرئيس سعد الحريري او الرئيس نجيب ميقاتي، لكن هنا، لا بد من الاشارة الى ان الحريري قال امام كوادره في «تيار المستقبل» انه لن يتولى رئاسة الحكومة في ظل عهد العماد عون والوزير السابق جبران باسيل. لكن اذا اصرّ ماكرون وتواصل مع السعودية وشكلا مفتاح كلمة سرّ للحريري كي يتولى رئاسة الحكومة، فسيكون مُلزماً ان يقبل بالرأي الفرنسي والسعودي ويُؤلف الحكومة، وان لم يأت احد من روساء الحكومات الاربعة، فبالطبع لن يأتي السفير نواف سلام، بل سيتم التفتيش عن رئيس مكلف توافق عليه حركة 8 آذار و 14 آذار، مع الاخذ بعين الاعتبار ان فريق 8 آذار يشكل الاكثرية في مجلس النواب.

"الديار"

  • شارك الخبر