hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

27518

750

121

281

10739

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

27518

750

121

281

10739

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الجوزو: برهنت المحنة أن الاخوة العربية تحتضن لبنان وتسعى لانقاذه

الأربعاء ١٩ آب ٢٠٢٠ - 10:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

شكر مفتي جبل لبنان الشيخ الدكتور محمد علي الجوزو في تصريح "الأشقاء العرب"، وقال: "جزى الله الشدائد كل خير، فقد كشفت لنا مدى محبة الاشقاء العرب للبنان، فسارعوا إلى نجدته بكل ما لديهم من مشاعر الحب لهذا البلد، فهبوا الى مساعدته والوقوف الى جانبه، رغم الاساءات التي كانت توجه إليهم من قبل فريق يعيش في أجواء الحقد والضغينة والانغلاق على أحاسيس عدوانية، عصفت بكل معاني الاخوة بين لبنان والاشقاء والعرب".

أضاف: "ها هي الامة العربية من الخليج الى المحيط تهب لنصرتنا ومساعدتنا على مواجهة المأساة الكارثية التي دمرت الميناء وجوار الميناء، وأصابت بيروت بحرائق وانفجارات اكلت الاخضر واليابس وقتلت الشباب والشيوخ والاطفال والنساء داخل بيوتهم القريبة من مكان الجريمة. اشتهر العرب بالكرم والسخاء والشهامة والمرؤة عند الشدائد، وها هي مصر تسارع إلى نجدتنا، واذا بالشعب المصري، يبرهن عن كرم حاتمي ويرسل لنا الدواء والغذاء ومعها حبه الكبير لهذا الوطن الصغير، وفي الوقت الذي كان الاخرون يحاصرونه بالبغضاء والعداوات الجاهلية والمذهبية، وهذا هو الفرق بين شعب قامت سياسته على التسامح والاخوة والبذل والعطاء، وهذا هو الفرق الحضاري الذي تتميز به امتنا وعقيدتنا."

وتابع: "هذه الظاهرة الانسانية الكبرى التي تدل عن حب عربي كبير واخوة تاريخية وانسانية وثقافية لا حدود لها انها مصر الحضارة مصر التاريخ، مصر الحبيبة تغرقنا بعواطف نبيلة انسانية لا حدود لها، تهب لانقاذ لبنان وشعب لبنان والتعويض عن الخسائر الكبرى التي مني بها".

وشكر مصر العروبة التي تظهر في اجمل صورها وقت الشدة"، كما شكر "السعودية التي كانت دائما وأبدا الى جانب لبنان، ويوم دمرت اسرائيل جنوب لبنان سارعت السعودية لاعادة اعمار الجنوب والضاحية، فكان جزاؤها ان تطاول عليها من اكرمته وامنت له البيت والمأوى دون أية مطامع او موافق سياسية عدائية".

وقال: "ماذا نقول عن بقية الاخوة في الخليج العربي، فماذا نقول عن الكويت التي ما بخلت قط عن مساعدة لبنان ودعم لبنان، وماذا نقول عن قطر وعطائها وبذلها وسخائها، وماذا نقول عن الامارات التي برهنت عن كرم حاتمي في البذل السخي والمحب".

وختم: "لقد برهنت المحنة التي نعيشها أن الاخوة العربية تحتضن لبنان وتسعى لانقاذه ومساعدته في الخروج من محنته، فشكرا للخليج العربي والعربي في اخلاقه وعطائه وكرمه".

  • شارك الخبر