hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

77778

1933

248

610

39123

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

77778

1933

248

610

39123

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الثنائي الشيعي يشعر ان قنواته مع الاميركيين قد فتحت... فهل يتنازل؟

الإثنين ٥ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 16:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حتى ولو تجددت الاتصالات والمفاوضات بشأن تأليف الحكومة، ما من شيء يوحي بان القطار سيوضع على السكة، وان وضع فان محطة الوصول ستكون بعيدة... لا بل قد يخرج القطار عن مساره ما لم يتم وضع اسس صلبة للبناء عليها.

الاشكاليات العالقة
ورأت المصادر ان اشكاليات التأليف ما زالت عالقة هنا، والقضية لا تتوقف على لقاءين يجمعان الرئيسين ميشال عون ونبيه بري على الطائرة من لبنان الى الكويت، ومنها الى بيروت.
واضافت المصادر: حتى لو قررت الاطراف المحلية العودة الى الحكومات السياسية تحت عنوان "التكنوسياسية"، فهل يمكن لمثل هذه الحكومة ان تنال المشروعية الدولية وبالتالي الحصول على المساعدات، واشارت بالتالي الى ان مواصفات الحكومة العتيدة ليست فقط مطلب داخلي، بل هي ايضا مطلب خارجي.
واذ اوضحت المصادر ان العوامل التي حالت سابقا دون الوصول الى الاصلاح ما زالت ماثلة من خلال استمرار المنظومة المتحكمة بالقرار في السيطرة على كافة المواقع، اشارت الى عامل جديد دخل على الخط هو ترسيم الحدود، الامر الذي يفرض مواكبة سياسية، وهنا بات السؤال الاساسي هل يمكن ان تقوم بالاصلاح القوى السياسية نفسها التي اساسا حالت دون الاصلاح وممسكة بزمام الامور.
وشددت المصادر على ان الامر في غاية الصعوبة الا اذا كان هناك قرار بمساعدة لبنان مهما كانت الظروف... ولكن الامر غير متوفر وتبدو الامور مقفلة.

التجزئة
وانطلاقا من هذا الواقع المعقّد، كان الاتجاه نحو تجزئة المبادرة الفرنسية الى سياسية واقتصادية، اذ بحسب المصادر، باريس فصلت ما بين المساعدة المالية التي لها علاقة بالمستوى المعيشي والاجتماعي والانساني، والمبادرة ذات الطابع السياسي، التي لا يمكن ان تجد حلا الا اذا تبدلت الظروف السياسية، واعتبر المصادر ان فرنسا لن تتخلى عن الورقة اللبنانية لذا هي ستحافظ على المبادرة في الشق الاقتصادي في انتظار الظروف المؤاتية التي تسمح لها ان تحقق الخرق السياسي على المستوى الحكومي، لانه في هذه اللحظة الخرق مستحيل، وبالتالي هي تقوم بنوع من ربط نزاع كي تبقى موجودة على الساحة اللبنانية انطلاقا من مصالحها الاقليمية والشرق اوسطية.

قنوات مع الاميركيين!
وفي هذا الوقت الذي تقدم فيه موضوع ترسيم الحدود، اشارت المصادر ان الثنائي الشيعي يشعر ان قنواته مع الاميركيين قد فتحت، ولكن ليس معروفا ما اذا كان الامر سيدفعه الى التنازلات او الى مزيد من التشدد والتصلب في مطلب الحكومة السياسية. وختمت: لكن في مطلق الاحوال الرئيس نبيه بري تجاوز العقوبات على الوزير علي حسن خليل، وصحيح ان الولايات المتحدة مستمرة بالعقوبات ولكن عند الرئيس بري الامور انتهت عند هذا الحد.

"وكالة أخبار اليوم"

  • شارك الخبر