hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

75845

1850

245

602

37887

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

75845

1850

245

602

37887

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

التويني: إسرائيل أصبحت عبئا على العالم بأسره وعلى ضمير الإنسانية

الأربعاء ٧ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 09:23

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اعلن الوزير السابق نقولا التويني في تصريح أن "الشعب في لبنان يعيش ذنبا دائما او خطيئة ملازمة منذ الولادة لم يتم غفرانها بعد، وذلك تزامنا مع نشأة الجمهورية اللبنانية او ما قبل"، مشيرا الى انه "منذ الحرب العالمية الثانية لم يشهد البلد ولا ناسه استقرارا لاكثر من سنتين او ثلاث، ليعود من جديد التهديد للكيان والاستقرار والحياة الآمنة".

وقال:"إن مشكلة الكيان هي الخطيئة الاولية التي لم يتمكن لبنان ودولته وشعبه من تخطيها او محو مفاعيلها، إزاء مسلسل الاحداث اليومية والتوترات المتناسلة باستمرار في دوامة جدلية، في صدام مستحكم بين الكيانات المضادة والمتناحرة ذات المحرك الذاتي الحركة أو الخارجي إيعازا وأداء وتداعيات".

وتابع:"لقد تعثرت الحياة مرارا وهاجر كثر، لكن أحدا لم يبتكر الحل الشافي لأوجاع لم تترك للراحة فسحة وللاجيال أملا".

أضاف:"ربما كانت مصادفة أن الرقعة الجغرافية السورية والعربية كلها تعاني أمراض الكيان المعطوب او الكيانات المتناحرة، والسبب البديهي ان التقسيم العشوائي الذي حصل على يد الحلفاء خلق كيانات غير قابلة للعيش، الا في ما عاشته من ألفة تاريخية اجتماعية في وحدة جغرافية صقلها التاريخ منذ آلاف السنين. ولما تقاطعت المصالح البترولية ومصلحة اوروبا لتصدير المشكلة اليهودية اولا الى القامشلي عن طريق فرنسا وحكومة ليون بلوم، ثم الى فلسطين وبلفور بريطانيا، حيث عمل هؤلاء على إزكاء الحرب أولا وعلى التفرقة والتقسيم ثانيا".

وقال: "لم تشهد الجغرافيا او التاريخ ان تعيش بلاد كما بلادنا الحروب المستمرة بلا هوادة، وتخطى عمر الحرب المئة عام. لكن المفارقة الفاضحة التي ستقلب كل المخططات رأسا على عقب تكمن في اكتشاف العالم الغربي وعلماء التاريخ ان اسرائيل لا يمكنها العيش بسلام، فهي كناية عن هيكلية عنصرية عسكرية غربية، بل عن جهاز معد للفتن والموت وليس للسلام والحياة. هكذا يكون مصير الجرم أمام التاريخ حسابه مع الحياة. وما من ريب في أن هذا الحساب لا يرحم خصوصا أولئك الذين أجرموا بحق الإنسان والإنسانية".

وختم:"إسرائيل أصبحت عبئا على العالم بأسره وعلى ضمير الإنسانية، فالإنسانية جمعاء لم تعد تتحمل أعمال هذا الكيان الغاشم".

  • شارك الخبر